دعوة أممية لهدنة إنسانية في غوطة دمشق

دعوة أممية لهدنة إنسانية في غوطة دمشق
قوات النظام تقصف حي جوبر على أطراف دمشق (أ.ف.ب)

 دعت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، إلى تعليق المعارك 72 ساعة في محيط الغوطة الشرقية قرب دمشق، لنقل المساعدات إلى المنطقة الخاضعة للفصائل المعارضة التي تحاصرها قوات النظام السوري منذ 2012.

وصرح رئيس مجموعة العمل الأممية للمساعدات الإنسانية في سورية، يان إيغلاند، لمراسلين في جنيف "نحن بحاجة إلى تعليق القتال لمدة 72 ساعة في الغوطة الشرقية ونحتاجه في الأيام المقبلة".

كما حذر بأن حوالي 400 ألف شخص محاصرين في المنطقة المحاذية لدمشق "يعانون اليوم وحدهم نتيجة نقص المعدات الطبية وتعرض مستشفياتهم للقصف ونفاد الغذاء والمؤن الأخرى".

وأضاف إيغلاند في ختام الاجتماع الأسبوعي لمجموعة العمل "لا أحد يريد أن يتكرر ما حدث في شرق حلب"، في إشارة إلى محاصرة القوات النظام السوري أكثر من 250 ألف شخص طوال أشهر العام الفائت في شرق حلب.

وتابع المسؤول الأممي أن جميع المشاركين في الاجتماع "وبينهم الروس، أجمعوا على تأكيد فظاعة الوضع" في الغوطة الشرقية، "والحاجة إلى اتفاق خاص بشأنها".

وتعد منطقة الغوطة الشرقية التي تتعرض بشكل دائم للغارات والقصف آخر معاقل الفصائل المعارضة قرب العاصمة السورية.