الإفراج عن فتى سوري وصل لاجئًا إلى إلمانيا بمفرده

الإفراج عن فتى سوري وصل لاجئًا إلى إلمانيا بمفرده

أطلقت السلطات الإلمانية سراح شاب سوري يبلغ من العمر 17 عامًا، اليوم الأربعاء، بعد اعتقاله بزعم التخطيط لتفجير انتحاري في برلين.

ونقلت 'رويترز' أن المحققين لم يجدوا أدلة ملموسة ضده، وأنه وصل إلى ألمانيا لاجئا دون رفقة بعدما فر من الحرب الأهلية في سورية، فتم احتجازه، ولم يعثر ممثلو الادعاء على أدلة على أنه كان يخطط لهجوم بعد تفتيش هاتفه والكمبيوتر اللوحي الخاص به.

وقال متحدث باسم الإدعاء في بوتسدام 'لم يتم العثور على أدلة ملموسة على أنه كان يخطط لجريمة تهدد الدولة'، مضيفا أنه لا توجد أدلة أيضًا على صلته بأي جماعة متشددة أجنبية.

وأضاف متحدثا عن الصبي الذي اعتقل في منطقة أوكرمارك بشمال شرقي برلين 'هذا لا يكفي لاحتجازه... ولذا فقد تم إطلاق سراحه'.

ولا تزال ذكريات هجوم على سوق لعيد الميلاد في برلين في كانون الأول/ديسمبر حاضرة في الأذهان حيث قتل رجل تم رفض طلبه للجوء وبايع تنظيم الدولة الإسلامية 12 شخصًا.

واعتقلت الشرطة، الأربعاء الماضي، أربعة يشتبه بكونهم متشددين إسلاميين في مداهمات فجرًا في برلين، مع تأهب العاصمة الألمانية لاجتماعات بارزة في مطلع الأسبوع توجت بظهور مشترك للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018