النظام ينجح بفك الحصار عن مناطقه في دير الزور

النظام ينجح بفك الحصار عن مناطقه في دير الزور
دير الزور، اليوم الثلاثاء (أ.ف.ب)

أوقفت بريطانيا برنامجها لتدريب مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة الذي انطلق العمل به منذ العام 2013، وذلك بعد نحو عشرة أيام من كلمة ألقاها وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، قال فيها إن "رحيل بشار الأسد لم يعدْ شرطاً للتسوية في سورية"، وإنه "من حق الأسد المشاركة في المرحلة الانتقالية والعملية السياسية اللاحقة للتسوية بما في ذلك الانتخابات الرئاسية السورية".

وأشارت تقارير إعلامية، إلى أنه "رغم الوجود الضئيل للقوات البريطانية في معسكرات تدريب المعارضة السورية بتركيا، إلا أن ثقل القوات البريطانية كان موجوداً في الأردن، إضافة لوجود جنود بريطانيين في "قاعدة التنف" قرب الحدود مع كل من العراق والأردن"، بحسب تلك التقارير.

كذلك تتزامن هذه الخطوة، تضيف المصادر ذاتها، مع الأنباء التي تم تداولها مؤخراً حول "التوصل لصيغة منطقة خفض التصعيد" التي يتم بحثها من الولايات المتحدة مع روسيا في الجنوب السوري، والتي من المقرر أن تضم أجزاءً من محافظتي القنيطرة ودرعا تحت رقابة مباشرة من قبل الأردن وروسيا.

وفي السياق، أشار تقرير نشرته موقع "عنب بلدي" السوري، اليوم الثلاثاء، إلى أن وزارة الدفاع البريطانية قالت إن 20 جنديًا بريطانيًا عادوا إلى البلاد، في حزيران/يونيو الماضي، وأن البرنامج حينها كان ما يزال قيد العمل".

ووفق صحيفة "تلغراف"، يقول الموقع في تقريره، فإن تكلفة البرنامج وصلت إلى 500 مليون دولار، وهو الذي افتتحته أميركا عام 2015، وكان مشروطًا بتركيز المقاتلين على قتال تنظيم "الدولة" لا قوات الأسد.

ونقلت "تلغراف" عن قيادي في المعارضة قوله إن "الأسد سيتقدم في المنطقة قبل أن تتحرك المعارضة، في ظل نقص السلاح والمقاتلين اللازمين لقيادة السباق إلى دير الزور".

النظام ينجح بفك الحصار عن مناطقه في دير الزور

وكانت قوات النظام قد أعلنت، ظهر اليوم الثلاثاء، عن فكّها الحصار الذي يفرضه تنظيم "داعش" على مدينة دير الزور، ووصول "طلائع القوات المتقدمة عبر الصحراء إلى اللواء 137 غرب المدينة".

وتقول تقارير متطابقة إنه "التقى عناصر قوات النظام المتقدمين من الجهة الغربية مع عناصر حامية الفوج 137 ظهر اليوم وبالتالي فك حصار "داعش" المفروض على المدينة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

دير الزور، الثلاثاء (أ.ف.ب)

كما قال إعلام النظام الرسمي إن قوات النظام المنتشرة في تلة الصنوف قامت بفتح ثغرة في المناطق الفاصلة بين التلة ومناطق انتشار "داعش" باتجاه معمل الغاز بطول 700 متر تقريباً في الوقت الذي باتت فيه وحدات الجيش المتقدمة على مسافة قريبة من التلة.

وقامت القوات الروسية بتأمين "دعمها الكامل لقوات النظام بالغارات الجوية في معركة فك الحصار عن دير الزور"، كما أعلنت اليوم وزارة الدفاع الروسية عن استهداف مواقع "داعش" هناك بصواريخ "كاليبر" التي أطلقتها السفن الروسية من البحر المتوسط، وتناقلت وسائل إعلام روسية "فيديو" نشرته الدفاع الروسية لعملية إطلاق صواريخ "كاليبر".