التحالف ينفي ضلوعه بإجلاء قيادات "داعش" من دير الزور

التحالف ينفي ضلوعه بإجلاء قيادات "داعش" من دير الزور
(أ.ف.ب)أرشيف

نفى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأنباء، التي تحدثت عن إجلائه، أواخر شهر آب/أغسطس الماضي، أكثر من 22 قياديا من التنظيم من دير الزور شرق سورية إلى شمال البلاد.

وقال متحدث باسم التحالف، تعليقا على هذه المعلومات، اليوم الخميس: "إن هذه التقارير كاذبة".

وكان مصدر عسكري دبلوماسي قد ذكر، في حديث للوكالة ذاتها، في وقت سابق من اليوم، أن "مروحية تابعة للقوات الجوية الأمريكية سحبت، ليلة 26 آب/أغسطس، قياديين ميدانيين اثنين لداعش من أصول أوروبية برفقة أفراد عائلتيهما من المنطقة التابعة لبلدة الطريف في ريف مدينة دير الزور الشمالي الغربي".

وأضاف المصدر أن القوات الأميركية نفذت، يوم 28 من الشهر ذاته، عملية أوسع حيث أجلت على متن عدة مروحيات حوالي 20 قياديا آخرين من التنظيم، المصنف إرهابيا على المستوى الدولي، بالإضافة إلى مسلحين مقربين منهم، من منطقة البوليل جنوب غربي مدينة دير الزور إلى شمال سورية.

وأشارت المصادر إلى أن اثنين من تلك القيادات الميدانية، من أصول أوروبية، دون ذكر جنسيتهما، أو جنسية الباقين.

ولفتت إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم بها الولايات المتحدة بإجلاء إرهابيي "داعش" من سورية.

وذكرت المصادر أن المروحيات الأميركية أجلت في أيار/مايو الماضي، قيادات ميدانية من "داعش"، وبعض المقاتلين الأوروبيين المرتزقة من دير الزور.

وفي حزيران/ يونيو وتموز/ يوليو الماضي تم إجلاء قيادات من "داعش" في محافظة الرقة، بحسب الوكالة الروسية.

والثلاثاء الماضي، أعلن النظام السوري، في بيان كسر قواته لحصار "داعش" على مدينة دير الزور، والذي استمر نحو 3 سنوات.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية