جولة ثامنة من مفاوضات جنيف السورية في غضون شهر

جولة ثامنة من مفاوضات جنيف السورية في غضون شهر
(رويترز)

قال المبعوث الأممي، ستيفان دي مستورا، إن الجولة الثامنة من "مباحثات جنيف" في المسألة السورية، ستعقد في غضون شهر.

وجاء في إفادة له أمام مجلس الأمن، الأربعاء، أن الموعد المحدد سيعلن في وقت لاحق، ولكنه سيكون بين آخر تشرين الأول/أكتوبر، وأول تشرين الثاني/ديسمبر.

وحذّر دي مستورا "الطرفين، وداعميهما"، مما أسماها "أوهام تحقيق النصر، أو أحلام الالتفاف على العملية"، التفاوضية، داعيا "الأطراف المعنية بالصراع السوري إلى تهيئة الظروف اللازمة لتكون المحادثات ذات مغزى، وإلى التحضير الجاد للمشاركة بدون شروط مسبقة".

ولفت إلى أنه "من واجب النظام السوري التفاوض مع المعارضة بشكل جاد وفقًا للقرار رقم 2254"، كما "حثّ المعارضة على أن تدرك أن فعاليتها ومصداقيتها تزدادان بإبداء الاستعداد للتسوية"، على حد تعبيره.

يشار إلى أن قرار مجلس الأمن 2254، يطالب كافة الأطراف بالتوقف الفوري عن شنّ هجمات ضد أهداف مدنية، كما يدعو إلى تشكيل حكومة انتقالية، وإجراء انتخابات برعاية أممية.

واعتبر المبعوث الأممي أن "الوقت قد حان للعودة إلى محادثات جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة، بعد ما تم إنجازه على صعيد مناطق التهدئة في اجتماعات أستانة، والمناقشات التي عُقدت في عمّان".

وكانت الجولة السابعة من مفاوضات جنيف قد عقدت في تموز/يوليو الماضي دون أن تفضي إلى أي تقدم في تقريب وجهات النظر بين أطراف النزاع السوري، وخاصةً في ملفي الانتقال السياسي، ومكافحة الإرهاب.