مقتل 58 من قوات النظام بهجمات تبناها تنظيم "داعش"

مقتل 58 من قوات النظام بهجمات تبناها تنظيم "داعش"
(أ.ف.ب.)

قتل 58 عنصرا من قوات النظام السوري أمس، الخميس، في سلسلة هجمات مباغتة شنها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على حواجز خصوصا في محافظة حمص بوسط سورية، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم، الجمعة.

وتبنى التنظيم الإرهابي الهجمات، في بيان تداولته حسابات جهادية على الانترنت، جاء فيه أن "عدة مفارز من الدولة الإسلامية" شنت هجوما على مواقع جنوب مدينة السخنة في الصحراء السورية، ما أسفر عن مقتل عشرات العسكريين.

وتزامنت الهجمات مع تسجيل صوتي بثه "داعش" ونسبه لزعيمه أبو بكر البغدادي الذي دعا أنصاره إلى "الصبر والثبات" في وجه "الكفار" المتحالفين ضدهم في سورية والعراق.

وقال المرصد إن الهجمات الأولى استهدفت "حواجز ومناطق تسيطر عليها قوات النظام من منطقة الشولا" القريبة من مدينة دير الزور بشرق سورية.

وتشهد هذه المنطقة حملتين، واحدة يشنها جيش النظام بدعم من روسيا والثانية تشنها قوات سوريا الديمقراطية، التحالف العربي - الكردي المدعوم من واشنطن، لطرد "داعش".

وأضاف المرصد أن "داعش" شن بعد ذلك سلسلة هجمات على حواجز على طول الطريق السريع من الشولا إلى جنوب السخنة.

وأوضح أنه "وثّق 58 قتيلاً على الأقل من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية بالإضافة لإصابة عشرات آخرين جراء سلسلة الهجمات التي نفذها التنظيم بشكل متزامن".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018