داعش يتبنى تفجيرات اليوم وسط دمشق

داعش يتبنى تفجيرات اليوم وسط دمشق
من مكان الانفجار قرب قيادة الشرطة في شارع خالد بن الوليد (فيسبوك)

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" التفجيرات التي استهدف مبنى لقيادة الشرطة في شارع خالد بن الوليد وسط العاصمة السورية، دمشق.

جاء ذلك على موقع وكالة "أعماق" التابعة له.

وبحسب الوكالة فإن "هجومًا انغماسيًا لمقاتلي التنظيم استهدف مبنى قيادة الشرطة وسط دمشق".

وكانت ثلاثة تفجيرات هزت وسط دمشق، ظهر اليوم الأربعاء، في شارع خالد بن الوليد، أحدهما على مدخل سوق البالة واثنان آخران قبالة مبنى لقيادة الشرطة، جراء قيام 3 "انتحاريين" بتفجير أنفسهم بأحزمة ناسفة، وفق الرواية الرسمية.

وذكرت "سانا" على موقعها الإلكتروني أنه " قتل شخص وأصيب 6 آخرون في ثلاثة تفجيرات، حين حاول انتحاريان اقتحام مبنى قادة الشرطة، فاشتبك الحرس معهما ما اضطرهما لتفجير نفسيهما قبل الدخول إلى المبنى"، بحسب ما يقوله المصدر.

وأضاف المصدر أن "عناصر الشرطة تمكنوا من محاصرة انتحاري ثالث على مدخل سوق البالة بمحيط شارع خالد بن الوليد، ما اضطره لتفجير نفسه".

وتحدثت مصادر إعلامية محلية عن أصوات إطلاق نار سمعت في شوارع المنطقة.

وبحسب تقديرات مصدرها وسائل إعلام للنظام، أسفرت "التفجيرات الثلاثة عن مقتل شخص واحد وإصابة 6 أخرين بجروح حالة بعضهم خطرة جدا".

وتأتي تفجيرات اليوم، بعد أسبوع من استهداف مماثل لقيادة الشرطة في حي الميدان بدمشق، والذي تبناه كذلك تنظيم "الدولة الإسلامية"، وأسفر عن مقتل 15 شخصا بينهم عناصر أمنية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


داعش يتبنى تفجيرات اليوم وسط دمشق

داعش يتبنى تفجيرات اليوم وسط دمشق

داعش يتبنى تفجيرات اليوم وسط دمشق

داعش يتبنى تفجيرات اليوم وسط دمشق