سورية: حافلات تدخل الرقة لنقل عناصر داعش وأسرهم

سورية: حافلات تدخل الرقة لنقل عناصر داعش وأسرهم
الرقة (أ ف ب)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت إن حافلات دخلت الرقة لنقل من تبقى من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وأسرهم إلى خارج المدينة.

يشار إلى أن قوات سورية الديمقراطية (قسد)، وهي تحالف مدعوم من الولايات المتحدة يضم مقاتلين عربا وأكرادا، يقاتل منذ حزيران/يونيو لدحر الدولة الإسلامية في الرقة التي كانت المعقل الرئيسي للتنظيم في سورية.

وقالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية، اليوم السبت، إن القوات التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في الرقة توشك على إلحاق الهزيمة به، وإن إعلان تحرير المدينة ربما يكون يوم السبت أو الأحد.

ونقلت "رويترز" عن المتحدث باسم وحدات حماية الشعب، نوري محمود، قوله إن "المعارك مستمرة في مدينة الرقة، وداعش على وشك الانتهاء. ربما يكون تحرير الرقة بشكل عام اليوم أو غدا".

وفي سياق ذي صلة، تجدر الإشارة إلى أن وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، كان قد أعلن خلال ندوة صحفية، يوم أمس الجمعة، أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة "سيقبل باستسلام" عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في الرقة.

وردا على سؤال حول توقّف المفاوضات مع التنظيم الهادفة إلى توفير ممر آمن لإخراج المدنيين العالقين في آخر نقاط سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الرقة، قال ماتيس "إذا استسلم عناصر التنظيم فبالطبع سنقبل باستسلامهم، لكنّ الأكثر تعصّبا بينهم لن يسمحوا بذلك الاستسلام، ويمنعون المدنيين من الفرار إلى مواقعنا وسوف يقاتلون حتى النهاية".

وكان قد قدر التحالف الدولي، في تقرير نشر الخميس، أن نحو أربعة آلاف مدني ما زالوا عالقين في الرقة، ومعظمهم محتجزون كدروع بشرية من قبل 300 إلى 400 مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018