غارات روسية مكثفة في ريف حماة الشرقي

غارات روسية مكثفة في ريف حماة الشرقي
مشارف مدينة قمحانة في ريف حماة الشمالي - أرشيفية (أ.ف.ب)

أفادت مصادر إعلامية سورية بأن الطيران الحربي الروسي صعد من عمليات القصف التي ينفذها على مناطق ريف حماة الشرقي، بالتزامن مع العمليات العسكرية التي أطلقتها قوات النظام والميليشيات المساندة لها في المنطقة، أمس الثلاثاء.

وبحسب موقع "عنب بلدي" نقلا عن مراسله الميداني في ريف حماة، اسشتهدف الطيران الروسي، اليوم الأربعاء، بعدة غارات جوية ريف حماة الشرقي منذ ساعات الصباح، وخاصة منطقة الجنينية، والرويضة، ومخيم الفكة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، إضافةً إلى قصف مدفعي على قرية عرفة في ناحية الحمرا شرقي حماة، من قبل حاجز أبو سمرة الذي يخضع لسيطرة قوات الأسد.

كما وأشار التقرير إلى أن الغارات الجوية الروسية تأتي متزامنة مع تحركات عسكرية تنفذها قوات النظام في ريف حماة الشمالي الشرقي، وسط الحديث عن نيتها التوغل في عمق المناطق الجنوبية لمحافظة إدلب.

وكانت وسائل إعلام النظام ذكرت، أمس الثلاثاء، أن عملية عسكرية بدأتها قواتها انطلاقًا من محور أثريا- وادي العذيب، وتمت السيطرة على منطقة جب أبيض بالكامل.

إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي و"حسابات" توصف على أنها مقربة من "هيئة تحرير الشام"، نشرت اليوم أن "المقاتلين تصدوا لعملية الاقتحام، واستعادوا السيطرة على بلدة الشحاطية وجب أبيض، ودمروا عربة "BMP" ومدفع 23 ومدفع 57.

ونقل موقع "عنب بلدي" عن مصادر عسكرية من المنطقة (طلبت عدم ذكر اسمها) قولها، أمس الثلاثاء، إنها رصدت تعزيزات عسكرية لقوات النظام في ريف حماة الشمالي في الأيام الماضية، وأخرى في الجهة الجنوبية الشرقية لمحافظة إدلب، إضافة إلى حشود فصيل "فيلق القدس" المساند له على جبهات ريف حلب الجنوبي، وذلك "كخطوة للوصول إلى المطار العسكري الذي تسيطر عليه المعارضة السورية جنوبي إدلب"، بحسب تقديرات المصادر نفسها.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018