روسيا تُفشل مجلس الأمن بتجديد التحقيق بالكيماوي في سورية

روسيا تُفشل مجلس الأمن بتجديد التحقيق بالكيماوي في سورية

استخدمت روسيا مجدداً حق النقض الفيتو ضد قرار دولي تقدمت به الولايات المتحدة ودول غربية أخرى، يمدد لعمل آلية التحقيق المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية بسورية.

ونصت المسودة على التمديد لعمل الآلية لاثني عشر شهراً إضافية مع إمكانية التجديد، وصوتت 11 دولة لصالح القرار وعارضته دولتان، إحداهما روسيا، وامتنعت كل من الصين ومصر عن التصويت تأييداً للقرار.

وكانت روسيا قد رفضت ما نص عليه تقرير اللجنة الأخير الصادر الشهر الماضي، الذي خلص إلى أن النظام السوري مسؤول عن هجوم الرابع من نيسان/إبريل في بلدة خان شيخون، حيث استخدم غاز السارين مما أدى إلى مقتل العشرات.

وتشكك روسيا في أسلوب عمل الآلية وترى أنها أداة بيد الولايات المتحدة وبريطانيا.

وعرضت موسكو مسودة قرار خاصة بها تهدف، بحسب السفير الروسي للأمم المتحدة، فلاديمير سافرونكوف، إلى "العمل بشكل أفضل من أجل تصحيح المشاكل المنهجية في طريقة عمل الآلية".

وطالبت المسودة الروسية بتمديد عمل الآلية لستة أشهر أضافية على أن يشمل إرسال الآلية لفريق خاص بها يأخذ عينات من عين المكان. وهذا هو الفيتو العاشر لروسيا في ما يخص قرارات تتعلق بسورية.

وتعلقياً على الادعاءات الروسية كان رئيس آلية التحقيق المشتركة، إدموند موليه، قد نفى، في وقت سابق من الشهر، أن يكون للسياسة أي دور في النتائج التي خلصت إليها آلية التحقيق والتي تشير إلى مسؤولية النظام السوري عن الهجوم الواقع على خان شيخون.

وأشار في هذا السياق إلى أن عينات من غاز السارين عثر عليه في حفرة في المنطقة تسبب بها هجوم بقنبلة عالية السرعة أطلقت من مروحية، موضحاً أن التركيبة الكيميائية للمادة لها نفس علامات المخزون الكيميائي في سورية والذي من المفترض أن يكون النظام قد تخلص من أغلبه.

ترامب يحث مجلس الأمن على تجديد التحقيق

 

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد حث في تصريح له، يوم الخميس، جميع أعضاء مجلس الأمن على مساندة تجديد التحقيق الدولي في الهجمات بأسلحة كيماوية في سورية، قائلا إنه "ضروري لمنع الرئيس بشار الأسد من استخدام هذه الأسلحة".

وقال على تويتر: "ثمة حاجة لأن يصوت جميع أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على تجديد آلية التحقيق المشتركة الخاصة بسورية لضمان ألا يقوم نظام الأسد بعمليات قتل جماعي بأسلحة كيماوية مرة أخرى".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018