روسيا تجهز لوجود عسكري دائم بسورية

روسيا تجهز لوجود عسكري دائم بسورية
سيرغي شويغو

وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، إن بلاده بدأت بالتأسيس والتجهيز لوجود عسكري دائم في سورية، من خلال قاعدتين عسكريتين، بحرية وجوية، بعد مصادقة البرلمان الروسي على اتفاق مع سورية بموجبه تبقى قوات عسكرية روسية في القاعدتين.

وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس الاتحاد الروسي، فيكتور بونداريف، للوكالة الروسية للإعلام، إن الاتفاق الذي وقعه الطرفان في 18 كانون الثاني/ يناير يقضي بأن توسع روسيا منشأة طرطوس البحرية التي تمثل القاعدة الوحيدة لروسيا في البحر المتوسط وكذلك السماح للسفن الحربية الروسية باستخدام المياه الإقليمية والموانئ السورية.

ونقلت الوكالة في تقرير منفصل عن شويغو قوله "اعتمد القائد الأعلى (الرئيس فلاديمير بوتين) الأسبوع الماضي هيكل القاعدتين في طرطوس وحميميم. بدأنا إقامة وجود دائم هناك".

ويعود استخدام منشأة طرطوس البحرية إلى أيام الاتحاد السوفيتي وهي صغيرة لدرجة لا تمكنها من استضافة السفن الحربية الأكبر.

وأوضح تقرير وكالة الإعلام الروسية أن الاتفاق سيسمح لروسيا بالإبقاء على 11 سفينة حربية في طرطوس بما في ذلك السفن النووية. ومدة الاتفاق 49 عاما قابلة للتمديد.

ويسمح الاتفاق أيضا لروسيا باستخدام قاعدتها الجوية حميميم لأجل غير مسمى. واستخدمت روسيا قاعدة حميميم في تنفيذ ضربات جوية دعما للنظام خلال الأزمة السورية.