ريف إدلب: قصف جوي لليوم الخامس ونزوح آلاف المدنيين

ريف إدلب: قصف جوي لليوم الخامس ونزوح آلاف المدنيين

شهدت منطقة ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، مع صباح اليوم الخامس في الحملة التي تشنها الطائرات الحربية والمروحيات، قصفا للمنطقتين مع ورود أنباء عن سقوط خسائر في صفوف المدنيين واشتباكات عنيفة بالتزامن على المحاور الجنوبية الشرقية في ريف إدلب الجنوبي.

وبحسب "كفرنبل نيوز" في تقرير على موقعها الإلكتروني، استمر القصف الذي تنفذه طائرات حربية روسية والبراميل المتفجرة التي يلقيها الطيران المروحي على قرى التمانعة وعطشان وسكيات وأبو عمر والخوين وتل مرق ومحيط جبهات القتال في ريف إدلب الجنوبي.

وكانت قوات النظام بمساندة الطيران الروسي قد استطاعت، أمس الجمعة، السيطرة على بلدة أبو دالي في ريف إدلب الجنوبي بعد معارك عنيفة فيها.

وأجبرت الحملة المستمرة منذ 5 أيام على التوالي، آلاف المدنيين على النزوح من منازلهم وشردت ما يقارب 15000 من المدنيين انتشروا على مختلف المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في ظل ظروف انسانية ومعيشية قاسية.

وفي السياق، أفاد تقرير لصحيفة "العربي الجديد" على موقعها الإلكتروني، نقلا عن مصادر محلية، بأن "قوات النظام سيطرت على قرى أبودالي والحمدانية وأبوعمر، جنوب إدلب، بعد مواجهات مع فصائل المعارضة هناك".

وأضافت أن "القوات استهدفت خلال محاولتها التقدّم الأسلحة الجوية والأرضية، ما أدى إلى تراجع القوات المعارضة، وسقوط قتلى وجرحى في صفوفها".

وأطلقت قوات النظام قبل أسبوع حملة لاستعادة قرية أبودالي، التي انحازت عنها في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بعد معارك مع هيئة تحرير الشام.

محافظة حماة

إلى ذلك، شهدت جبهات ريف محافظة حماة وسط سورية، صباح اليوم السبت، هدوءاً حذراً، بعد ليلة شهدت أعنف المعارك، حيث حقّقت قوات النظام والمليشيات المساندة لها، تقدّماً ملحوظاً في تلك المنطقة.

وأفادت تقارير للمعارضة السورية بأن بلدات اللطامنة وكفرزيتا والزكاة في ريف حماة الشمالي شهدت، الليلة الماضية، قصفا مكثفا براجمات الصواريخ والصواريخ العنقودية التي أطلقت من مطار حماة العسكري إضافة لعدة غارات من الطيران الحربي ما أوقع جرحى في صفوف المدنيين بينهم نساء.

كما وجاء في تقرير لـ "العربي الجديد"، أنّ مدينة اللطامنة في ريف حماة، تعرّضت لقصفٍ كثيف براجمات الصواريخ، دون ورود أنباء عن سقوط خسائر في صفوف المدنيين.

وأشارت المصادر إلى أنّ الطائرات الحربية الروسية، شنّت سلسلة غارات جوبة على قرية الزكاة في ريف حماة الشمالي، ما أسفر عن خسائر مادية كبيرة في البنى التحتية.