مقتل 12 مدنيا بغارات للتحالف على دير الزور

مقتل 12 مدنيا بغارات للتحالف على دير الزور
(أ.ف.ب.) أرشيف

قتل 12 مدنيا على الأقل بينهم أربعة أطفال في غارات استهدفت بلدة لا يزال يسيطر عليها تنظيم "داعش" في محافظة دير الزور في شرق سورية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين.

ورجح المرصد السوري أن "طائرات تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن استهدفت، مساء الأحد، بلدة السوسة على الضفة الشرقية لنهر الفرات"، حيث لا تزال قوات سورية الديموقراطية، وهي تجمع لفصائل كردية وعربية، تخوض معارك لطرد تنظيم "داعش" من آخر جيوبه في محافظة دير الزور الحدودية مع العراق.

وأسفر القصف الجوي على السوسة، وفق المرصد، عن "مقتل 12 مدنيا من عائلة واحدة بينهم أربعة أطفال".

ولم يصدر أي تعليق فوري عن التحالف الدولي بشأن المعلومات التي أوردها المرصد السوري.

وكان التحالف الدولي أقر في أواخر كانون الأول/ديسمبر الماضي، بأنه قتل "عن غير قصد" 817 مدنياً في غاراته الجوية في سورية والعراق منذ 2014.

ويدعم التحالف الدولي قوات سورية الديموقراطية في معاركها ضد تنظيم "داعش". وتمكنت تلك القوات من طرد المسلحين من مساحات واسعة عند الضفة الشرقية لنهر الفرات في محافظة دير الزور، ولم يبق تحت سيطرة التنظيم سوى خمس بلدات وقرى بينها بلدة السوسة.

وبعد ثلاث سنوات من سيطرته على مساحات واسعة في سورية والعراق، أعلن فيها إقامة "الخلافة الإسلامية"، مني تنظيم "داعش" في الأشهر الأخيرة بهزائم متتالية في البلدين خسر معها 95% من مناطق سيطرته بما في ذلك مدينة الرقة، التي كانت تعد معقله في سورية.

ولم يعد التنظيم يسيطر على أي مدينة في سورية، لكنه يحتفظ بقرى وبلدات وجيوب لا تتجاوز مساحتها خمسة في المئة وينتشر فيها بضعة آلاف من المقاتلين، من دون أن يكون لهم أي مقار.