"الجيش السوري الحر" يطلق عملية عسكرية في عفرين

"الجيش السوري الحر" يطلق عملية عسكرية في عفرين
(الأناضول)

أطلقت قوات "الجيش السوري الحر"، اليوم الأحد، عملية عسكرية برية واسعة النطاق في مدينة عفرين، بمحافظة حلب شمالي سورية، والتي تخضع لسيطرة المليشيات الكردية.

وتقدّمت وحدات "الجيش السوري الحر"، بدعم من القوات التركية في عملية "غصن الزيتون"، داخل مدينة عفرين، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وواصل الجيش التركي طيلة ليلة أمس السبت وفجر اليوم الأحد، إرسال تعزيزات جديدة لقواتها قرب الحدود مع سورية.

وبحسب "الأناضول"، فإنّ الوحدات العسكرية والمعدات القتالية انطلقت من مناطق ريحانية وخاصة وقريقخان، باتجاه النقاط الحدودية مع سورية.

وتواصل المدفعية التركية، قصفها المكثف على مواقع وأهداف عسكرية تابعة لمليشيات "حزب الاتحاد الديمقراطي"، بمدينة عفرين.

وواصلت المدفعية التركية المتمركزة في بلدات ريحانلي وقريق هان وهصا بولاية هطاي (جنوب)، قصفها لمواقع وأهداف التنظيم العسكرية بمدينة عفرين. وقال الجيش التركي إن الضربات أصابت نحو 108 أهداف لوحدات حماية الشعب الكردية السورية، وتضمنت النقاط المستهدفة، مخابئ وملاجئ ومستودعات ذخيرة.

جاء ذلك رداً على استهداف التنظيم، لنقطة مراقبة خفض التوتر بمحافظة إدلب شمال غربي سورية، بحسب الوكالة.

كما تقصف الوحدات العسكرية التركية المنتشرة في منطقة درع الفرات الأهداف العسكرية للتنظيم في عفرين، رداً على هجماتها.

وأعلن الجيش التركي، أمس السبت، بدء عملية عفرين شمالي سورية، ضد المليشيات الكردية، مطلقاً عليها اسم عملية "غصن الزيتون".

يُشار إلى أنّ "وحدات حماية الشعب" الكردية، الجناح العسكري لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي" والفرع السوري لمنظمة "حزب العمال الكردستاني"، تسيطر على ناحية عفرين وناحية تل رفعت في شمال حلب، وأجزاء من مدينة حلب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018