الجيش التركي يتوغل بعفرين و"الحر" يسيطر على مواقع إستراتيجية

الجيش التركي يتوغل بعفرين و"الحر" يسيطر على مواقع إستراتيجية
(أ.ف.ب.)

سيطرت القوات التركية والجيش السوري الحر على عدة مواقع عسكرية واستراتيجية كانت خاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية شمال غرب عفرين في ريف حلب شمالي سورية. يأتي ذلك بينما تدخل عملية "غصن الزيتون" التي أطلقها الجيش التركي يومها الثالث.

وقال الجيش التركي إنه استهدف أكثر من 150 موقعا ومستودعا للسلاح، فيما قالت مصادر إن "الجيش السوري الحر" بات يسيطر على مناطق إستراتيجية.

وسيطر الجيش الحر بدعم من وحدات تركية خاصة توغلت عدة كيلومترات داخل الأراضي السورية، على أربعة تلال إستراتيجية في ناحيتي شيخ حديد وراجو غربي عفرين بريف حلب، كما سيطر على قريتي شنكال وإده مانلي شمال غرب عفرين، وفقا لمراسل الجزيرة.

وتعد تلك التلال ذات أهمية إستراتيجية لأنها قد تساعد القوات المهاجمة على التوغل أكثر باتجاه مدينة عفرين، كما أشارت مصادر إلى أن دخول القوات التركية من جهة الشمال الغربي كان مفاجئا لوحدات حماية الشعب الكردية التي أقامت تحصيناتها في الجهة الشرقية.

ويتوقع اتساع رقعة الهجوم في الساعات المقبلة، إذ قد يبدأ التوغل التركي من المحور الشرقي لعفرين، وفقا لمصادر عسكرية. وقد وصلت تعزيزات عسكرية جديدة للقوات التركية إلى مدينة أعزاز في ريف حلب.

وأعلن الجيش السوري الحر أسر ثلاثة مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردية شمال غرب عفرين. وقال مصدر في الجيش لوكالة رويترز للأنباء إن نحو 25 ألفا من مقاتلي الجيش الحر يشاركون في العملية العسكرية التركية.

في المقابل، قالت الوحدات الكردية في عفرين على لسان متحدث باسمها إنها دمرت دبابتين تركيتين أثناء صد هجوم كبير للجيش الحر والقوات التركية في منطقة بلبل وقريتي حمام وديكمادش شمال وغرب مدينة عفرين.

وجاء التوغل البري التركي في ثاني أيام العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا مساء السبت تحت اسم "غصن الزيتون"، وقالت إنها تهدف إلى القضاء على من وصفتهم بالإرهابيين في عفرين وإرساء الأمن على الحدود التركية وإنقاذ سكان المنطقة من قمع الإرهابيين.

واستمر القصف المتبادل بين الجيش التركي والوحدات الكردية عبر الحدود بالمدفعية وراجمات الصواريخ، كما واصل الطيران التركي شن غارات في عفرين. وقالت مصادر طبية إن ثلاثة أشخاص قتلوا وإن ستة آخرين جرحوا جراء القصف التركي على منطقة مدجنة في ريف عفرين.

وفي الجانب التركي، قتل شخص وأصيب 37 آخرون بجروح -بينهم أربعة في حالة خطيرة- جراء سقوط أربع قذائف صاروخية على مدينة الريحانية جنوبي تركيا، وفقا لوكالة الأناضول.