إيران تنفي إسقاطها للمقاتلة الإسرائيلية وأميركا تطالبها بسحب قواتها

إيران تنفي إسقاطها للمقاتلة الإسرائيلية وأميركا تطالبها بسحب قواتها
(أ ب)

نفت إيران أي دور لها في إسقاط الطائرة الإسرائيلية F16 والاتهامات الموجهة لها بزعزعة أمن واستقرار المنطقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي رداً على موقف الحكومة الألمانية حول دور إيران في توتير الأجواء مع "إسرائيل" بعد إسقاط المقاتلة الإسرائيلية من قبل الدفاعات الجوية السورية قبل أيّام "الكيان الصهيوني المحتل والمعتدي هو مَن يعرّض أمن واستقرار وهدوء المنطقة للخطر".

وأضاف قاسمي "ننفي أي دور لإيران في إسقاط المقاتلة الاسرائيلية ونشدد في الوقت نفسه على حق الحكومة السورية في الدفاع عن سيادتها الوطنية ووحدة أراضيها أمام أيّ اعتداء".

وطالب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية المجتمع الدولي بالردّ بشكل حازم ومناسب على الاعتداءات والإجراءات العدوانية الإسرائيلية.

وفي سياق ذات صلة، أعلن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، ، أن على إيران سحب مقاتليها من سورية، مؤكدا أن وجودها في هذا البلد يؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة.

وقال تيلرسون، في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الأردني أيمن الصفدي في عمان "نحن قلقون بشأن الحادث الأخير المتعلق بإسرائيل وإيران في سورية، وأعتقد أن هذا يوضح مجددا لماذا لا يؤدي الوجود الإيراني في سورية سوى إلى زعزعة الاستقرار".

وأضاف "نعتقد أن على إيران سحب عسكرييها... الميليشيا التابعة لها من سورية وأن تفسح المجال أمام تعزيز عملية السلام في جنيف".

وأعلنت الولايات المتحدة دعمها لإسرائيل بعد غارات جوية شنها الجيش الإسرائيلي في سوريا مستهدفا مواقع عسكرية، قال إنها سورية وإيرانية.

وشنت إسرائيل السبت الماضي سلسلة غارات جوية في سوريا على أهداف سورية وإيرانية ردا على اختراق طائرة إيرانية من دون طيار أطلقت من سوريا مجالها الجوي، بحسب الجيش الإسرائيلي. لكن طهران نفت هذا الأمر.

وأعقب ذلك سقوط مقاتلة إسرائيلية.