سورية: ضربة جوية روسية تقتل قياديين في الغوطة

سورية: ضربة جوية روسية تقتل قياديين في الغوطة
من الأرشيف

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، إن ضربة جوية قتلت 12 شخصا من أعضاء "فيلق الرحمن" المعارض في الغوطة الشرقية، بينهم اثنان من قادته.

وقال المرصد إنه اعتمادا على تقارير لمقاتلي المعارضة وقعت الضربة مساء أمس، الثلاثاء، ونفذتها روسيا.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، إن القائدين هما أبو محمد سيف وأبو محمد جبر.

وفي سياق ذي صلىة، نقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، قوله إن وزير خارجية روسيا، سيرجي لافروف، ووزير خارجية تركيا، مولود تشاووش أوغلو، سيبحثان الوضع في منطقة الغوطة الشرقية بسورية في اجتماع يوم الأربعاء.

إلى ذلك، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن ممثل لمركز مراقبة وقف إطلاق النار الروسي في سورية قوله، اليوم، إن أكثر من 300 شخص غادروا منطقة الغوطة الشرقية منذ فتح ممر إنساني هناك.

ونقلت الوكالة عن الميجر جنرال فلاديمير زولوتوخين قوله "منذ بدأ الممر الإنساني في العمل بمنطقة الغوطة الشرقية غادر أكثر من 300 شخص، وأغلب هؤلاء الناس غادروا في الأيام القليلة الماضية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018