"عيّنات دم ضحايا دوما تؤكد وجود الكلور وغاز أعصاب"

"عيّنات دم ضحايا دوما تؤكد وجود الكلور وغاز أعصاب"
(أ. ب)

ذكر مسؤولان أميركيان، اليوم الخميس، أنّ عينات من بول ودم ضحايا الهجوم الكيميائي على مدينة دوما السورية، أثبتت وجود آثار لغاز الكلور وغاز أعصاب.

ونقلت شبكة "إن بي سي نيوز" الإخبارية الأميركية عن مسؤوليْن لم تسمّهما، قولهما إن العينات أثبتت وجود آثار لغاز الكلور وغاز أعصاب (دون تحديد اسمه).

وأوضحا أنّ العينات تم جمعها من مستشفيات محلية في سوريا، ومن جهات استخباراتية أميركية أو أجنبية متواجدة على الأرض هناك.

وأكد المسؤولان أنهما "واثقان من صحة تلك المعلومات الاستخباراتية"، وفق المصدر نفسه.

ولوّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، عبر تغريدات على تويتر، بتوجيه ضربة عسكرية للنظام السوري، على خلفية الهجوم الكيميائي الذي نفذه الأخير على مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية.

وقُتل 78 مدنيًا على الأقل وأُصيب المئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على دوما، آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مصادر طبية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018