منظمة حظر الكيميائي تُعلن أن خبراءها قاموا بزيارة ثانية إلى دوما

منظمة حظر الكيميائي تُعلن أن خبراءها قاموا بزيارة ثانية إلى دوما
أرشيفية

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، اليوم الأربعاء، أن خبراءها المحققين في الهجوم الكيميائي في دوما السورية؛ قاموا بزيارة ثانية إلى المدينة.

وأكّدت المنظمة، في بيان صحفي، أن "خبراء بعثة تقصي الحقائق زارت موقعا ثانيا للهجوم الكيميائي المفترض الذي وقع في 7 من الشهر نفسه، وأخذت عينات منه".

وأضاف البيان أنه "سيتم تسليم العينات المذكورة إلى مخبر للمنظمة في مدينة "رايسفايك" الهولندية".

وكانت المنظم، قد أكدت السبت الماضي، أن فريق التحقيق التابع لها زار أحد المواقع داخل دوما، وجمع عينات من موقع الهجوم لتحليلها.

وفي 14 نيسان الجاري، وصلت بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إلى العاصمة السورية؛ للبدء بالتحقق من استخدام مواد سامة في دوما بريف دمشق.

وكانت دول غربية ومصادر محلية اتهمت النظام السوري بشن هجوم كيميائي على بلدة دوما، في 7 أبريل/ نيسان الجاري؛ ما أسفر عن مقتل 78 مدنيا وإصابة المئات، وردا على هذا الهجوم، شنت واشنطن وباريس ولندن، فجر السبت الماضي، عدوانا؛ ضربت فيه أهدافا تابعة للنظام السوري.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018