الأمم المتحدة: فجوة كبيرة في مساعدات اللاجئين السوريين

الأمم المتحدة: فجوة كبيرة في مساعدات اللاجئين السوريين
أرشيفية

حذرت الأمم المتحدة ومنظمات إغاثة اليوم الخميس، من "فجوة كبيرة" في التمويل المطلوب للاجئين السوريين والمجتمعات التي تستضيفهم هذا العام، قد تؤدي إلى تقليص خدمات حيوية، فيما يهدد الاستقرار الاجتماعي في الدول التي تستضيف اللاجئين ويهدد مستقبل اللاجئين.

وطالبت المنظمات الإنسانية المانحين الدوليين بتقديم 5.6 مليارات دولار هذا العام لدعم 5.5 مليون لاجئ سوري يعيشون في الأردن ولبنان وتركيا والعراق ومصر، وأربعة ملايين مواطن من تلك الدول المستضيفة لهم.

لكن مديري العديد من وكالات الأمم المتحدة قالوا في مؤتمر في عمّان، طلبا لمزيد من الدعم، إنه مع قرب حلول منتصف 2018، تم تقديم ما بين 18 و22 في المائة فقط من التمويل المطلوب.

وكانت الأمم المتحدة قد عبرت بالفعل عن قلقها من أن التعهدات بالمساعدات في 2018 تقل عن المستهدف بعد مؤتمر للمانحين في بروكسل في نيسان. والمشكلة أكثر حدة في لبنان والأردن اللذين يستضيفان على الترتيب أعلى وثاني أعلى حصة من اللاجئين كنسبة من عدد السكان.