سجن أميركي بالرقة لاحتجاز عناصر "داعش"

سجن أميركي بالرقة لاحتجاز عناصر "داعش"
أقيم السجن في بناء سابق لمدرسة وسط بلدة عين عيسى (أ.ب)

شيدت القوات الأميركية سجنا ضخما في مدينة الرقة شمال شرقي سورية، لاحتجاز عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي الأجانب الذين ألقي القبض عليهم خلال العمليات العسكرية والأمنية في المنطقة.

وأقيم السجن في بناء سابق لمدرسة وسط بلدة عين عيسى شمالي الرقة، وتم توسيعه وتحويله إلى سجن ضخم، يضم مئات النزلاء، حسب ما ذكرت مصادر مطلعة للأناضول.

وأوضحت المصادر أن جميع العاملين في السجن من حرس ومشرفين ومحققين ومديرين هم من الأميركيين، يعملون بسرية تامة، ويستقبلون معتقلين بشكل شبه يومي.

وحسب المعلومات، فإن جميع المعتقلين في السجن من أعضاء "داعش" الأجانب، ومعظمهم قادة في التنظيم، كما أن السجن محاط بكاميرات مراقبة، وتبلغ مساحته نحو 30 ألف متر مربع.

وتقع غرف السجناء في القبو السفلي، فيما تشغل القسم الأرضي من السجن غرف صغيرة تستخدم من أجل أحكام الانفرادي، بحسب المصادر ذاتها.

ولا تتوافر معلومات عن المعاملة التي يتلقاها المعتقلون في السجن.

وقبل 4 سنوات، بدأت قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية عمليات عسكرية ضد تنظيم "داعش" شرقي سورية عبر استهدافه من الجو، مقابل مساندة منظمة "ب ي د / بي كا كا".

وتسيطر حاليا "قوات سورية الديمقراطية" التي يشكل مسلحو تنظيم "ي ب ك / بي كا كا" عمودها الفقري والمدعومة من أميركا، على الرقة منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بعد معارك ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018