تعاون روسي أميركي بشأن اللاجئين والألغام بسورية

تعاون روسي أميركي بشأن اللاجئين والألغام بسورية
غرفة عمليات مشتركة لروسيا وأميركا حول سورية (أ.ب)

أكدت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، أنها اقترحت في خطاب أرسلته إلى أكبر جنرال أمريكي في تموز/يوليو الماضي، التعاون مع الولايات المتحدة فيما يتعلق باللاجئين السوريين ونزع الألغام.

وقالت الوزارة في بيان إن المقترحات بخصوص اللاجئين تعلقت بمخيم للاجئين في الركبان.

وقال رئيس الأركان العامة للجيش الروسي فاليري جيراسيموف، إن موسكو مستعدة لمناقشة دمشق في ضمانات لسلامة اللاجئين الذين تقطعت بهم السبل في الركبان وتهيئة الظروف لعودتهم إلى ديارهم.

ويقع مخيم الركبان داخل منطقة أقامتها الولايات المتحدة على مساحة 55 كيلومترا لضمان سلامة قاعدتها قرب الحدود العراقية السورية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية: "تم التقدم باقتراح أيضا لتنسيق عملية إنسانية لنزع الألغام بما في ذلك في الرقة وقضايا إنسانية أخرى لها أولوية".

وتضمنت الرسالة الروسية، حسب البيان، اقتراحا حول التنسيق في عمليات نزع الألغام، بما في ذلك في الرقة، إضافة إلى حل مسائل إنسانية ملحة أخرى بهدف عودة الحياة إلى المجرى السلمي في عموم الأراضي السورية وإفشال محاولات الإرهابيين تجنيد اللاجئين في صفوفهم.

وتابع البيان: "من دواعي خيبة أملنا أن نرى الجانب الأميركي عاجزا عن الالتزام بالاتفاقات حول عدم الكشف عن مضمون الاتصالات بين الطرفين إلا بموافقتهما".

وأعربت الدفاع الروسية عن أملها في أن يتخذ الجانب الأميركي إجراءات ضرورية لمنع تكرار مثل هذه الانتهاكات للاتفاقات الثنائية مستقبلا.

وأكدت الوزارة أن "قناة الاتصال الموجودة بين هيئة الأركان العامة الروسية والأركان الأميركية المشتركة تمكن من درء الحوادث بين قواتنا المسلحة"، كما تتيح إيجاد حلول مقبولة للطرفين بما يتوافق مع مصالح الدولتين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018