سورية: "داعش" يُفرج عن 7 جنود أميركيين

سورية: "داعش" يُفرج عن 7 جنود أميركيين
جندي أميركي في دير الزور بسورية (أ ب)

أفرج تنظيم "داعش" الإرهابي في سورية، اليوم الإثنين، عن 7 جنود أميركيين، بموجب صفقة تبادل مع حزب العمال الكردستاني، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول".

ونقلت "الأناضول" عن مصادر وصفتها بالموثوقة، إيضاحها أن داعش أسر 7 جنود أميركيين، خلال اشتباكات في محافظة دير الزور، مع عناصر حزب العمال الكردستاني الذي تدعمه الولايات المتحدة، في أيلول/ سبتمبر الماضي.

وأضافت المصادر، التي فضَّلت عدم كشف هويتها، أن داعش أسر قسمًا من الجنود السبعة في هجمات على حقلي "العمر" و"التنك" النفطيين، والبقية في هجوم على معسكر ببلدة هجين. وجرت بعدها مفاوضات بين "داعش" وحزب العمال الكردستاني، إثر تدخل عناصر محلية للوساطة من أجل الإفراج عن الجنود الأميركيين.

ووفق المصادر، فإن تنظيم داعش طلب من حزب العمال الكردستاني، الانسحاب من "بئر أزرق" النفطي وعدد من الحقول الأخرى، والسماح بإدخال أغذية ومستلزمات طبية إلى بلدة الشعفة، مقابل إطلاق سراح الجنود الأميركيين.

واستلم حزب العمال الكردستاني الجنود الأميركيين المحتجزين لدى داعش، بموجب الصفقة بين التنظيمين، بينما لم يتم بعد إدخال الأغذية والمستلزمات الطبية، للبلدة المذكورة.

ورغم الدعم الأميركي والفرنسي، لم يحرز حزب العمال الكردستاني تقدما مذكورا، في ظل قيام داعش بهجمات مضادة عنيفة دفاعا عن آخر معاقله في المنطقة.