سورية: 9 قتلى من قوّات النّظام بمحافظة حماة

سورية: 9 قتلى من قوّات النّظام بمحافظة حماة
(أ ب)

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن هجوما شنته مجموعات قتالية، فجر اليوم الجمعة، في محافظة حماة في وسط سورية، تسبب بمقتل 9 عناصر من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها.

ونقلت وكالة  "فرانس برس" عن مدير المرصد، رامي عبد الرحمن قوله: "شنتّ مجموعات جهادية بينها تنظيم حراس الدين هجوما ضد مواقع لقوات النظام في ريف حماة الشمالي الغربي عند الأطراف الخارجية للمنطقة المنزوعة السلاح".

وأفاد عبد الرحمن بأن الهجوم الذي تخللته اشتباكات؛ أسفر عن مقتل 9 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها فضلا عن 5 مقاتلين من المجموعات المُقاتلة، وعلى رأسها تنظيم "حراس الدين" المرتبط بتنظيم القاعدة والذي كان أعلن سابقا رفضه للاتفاق الروسي التركي، الذي تم التوصُّل إليه قبل شهرين، والذي ينصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها بعمق يتراوح بين 15 و20 كيلومترا.

وجاء الاتفاقُ بعدما لوّحت دمشق على مدى أسابيع بشنّ عملية عسكرية واسعة في المنطقة، التي تُعدّ آخر معقل للفصائل المعارضة والجهادية في سورية. وتقع المنطقة المنزوعة السلاح على خطوط التماس بين قوات النظام والفصائل، وتشمل جزءا من محافظة إدلب مع مناطق في ريف حلب الغربي وريف حماة الشمالي وريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

وتشهد المنطقة رغم الاتّفاق، مناوشات وقصفا متبادلا بين قوات النظام والفصائل المعارضة بين الحين والآخر، إذ قُتل في الثامن من الشهر الحالي 23 عنصرا من فصيل معارض في هجوم لقوات النظام ضمن المنطقة المنزوعة السلاح في الريف الشمالي لحماة. 

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"