محادثات أستانا حول سورية تبحث عودة اللاجئين

محادثات أستانا حول سورية تبحث عودة اللاجئين
لجوء ونزوح عن سورية هربا من الحرب (أ.ب)

قال وزير خارجية كازاخستان، خيرت عبد الرحمنوف، اليوم الإثنين، إن روسيا وتركيا وإيران ستعقد جولة جديدة من المحادثات الخاصة بسورية ولمناقشة الأوضاع في منطقة إدلب، في كازاخستان يومي 28 و29 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، حيث من المتوقع أيضا حضور مندوبين من كل من النظام والمعارضة السورية.

ونقلت وكالة انتر فاكس كازاخستان عن وزير الخارجية خيرت عبد الرحمنوف قوله إن "المشاركين يعتزمون مناقشة الأوضاع في سورية وخصوصا أدلب ، وتهيئة الظروف لعودة اللاجئين والنازحين، وتعافي البلاد في مرحلة ما بعد الحرب.

ويجمع مسار أستانا، برعاية روسيا وإيران منذ كانون الثاني/يناير 2017 من دون مشاركة واشنطن، ممثلين عن النظام والمعارضة. وقد طغى هذا المسار على المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة غير القادر على التوصل إلى حل للحرب التي أودت بأكثر من 360 ألف شخص منذ آذار/مارس 2011.

وكانت تركيا وروسيا توصلتا في 17 أيلول/سبتمبر الماضي، إلى اتفاق حول إقامة "منطقة منزوعة السلاح" في إدلب تجنبا لهجوم كبير يشنه النظام ضد هذه المنطقة.

كان من المقرر أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ منتصف تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لكن لم يتم الالتزام ببعض بنوده. وتدور من حين لأخر مناوشات بين قوات النظام والفصائل المعارضة.

وكان مسار أستانا تمكن من التوصل إلى إقامة "مناطق خفض التوتر"، لكن وقف الأعمال القتالية في هذه المناطق كان مؤقتا. وقد رسخ مسار أستانا دور موسكو بعد أن أدى تدخلها العسكري خريف 2015، إلى السماح للنظام بقلب المعطيات لصالحه.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019