سورية: 5 قتلى و20 جريحا بقصف للنظام وحلفائه

سورية: 5 قتلى و20 جريحا بقصف للنظام وحلفائه
من قصف النظام (أ ب)

قُتل 5 مدنيين سوريين وجُرح 20 آخرون، اليوم الجمعة، في قصف استخدمت فيه  قوات النظام السوري وحلفائها، القنابل العنقودية، مُستهدفةً منطقة "خفض التصعيد" شمالي البلاد، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

ونقلت "الأناضول"، عن مصادر في الدفاع المدني، لم تُسمّها، القول، إن مدنيين اثنين قُتلا وجرح 20، في قصف على مدينة كفر نبل، فيما قُتل 3 آخرون في قصف جوي ومدفعي على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

واستهدف القصف كذلك مسجدين في مدينة كفر نبل، وبلدة النقير بريف إدلب الجنوبي، بحسب ما أوضحت المصادر ذاتها.

ومؤخرا، وسعت قوات النظام وروسيا، والمجموعات التابعة لإيران؛عملياتها العسكرية على منطقة خفض التصعيد، وسيطرت على عدد من البلدات جنوبي المنطقة، وهي مدينة كفر نبودة، وتل عثمان، وقرية الجنابرة التابعتان للمدينة، وبلدة قلعة المضيق، وقرية الكركات، وجميعها في ريف حماة.

وتزامن تقدم النظام مع قصف مكثف على الأحياء السكنية في المنطقة، ما تسبب بمقتل ما لا يقل عن 123 مدنيا، وجرح 320 آخرين، منذ 25 أبريل/ نيسان الماضي، كما تسبب القصف بنزوح مئات آلاف المدنيين إلى المدن والبلدات القريبة من الحدود مع تركيا.

وفي منتصف أيلول/ سبتمبر 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران)، توصلها إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض تصعيد شمالي سورية، وفقا لاتفاق موقع في أيار/ مايو 2017.

وفي إطار الاتفاق، تم إدراج إدلب ومحيطها ضمن "منطقة خفض التصعيد"، إلى جانب أجزاء محددة من محافظات حلب وحماة واللاذقية.