لأول مرة منذ 2011: الطائرات العراقية تستأنف رحلاتها لدمشق

لأول مرة منذ 2011: الطائرات العراقية تستأنف رحلاتها لدمشق
دمشق (أ ف ب)

تصل السبت أول رحلة للطيران العراقي تنطلق مباشرة من بغداد إلى مطار دمشق الدولي بعد انقطاعها لأكثر من ثماني سنوات، جراء الأزمة التي طالت البلدين.

بعد توقف استمر منذ 2011،، تستأنف الخطوط الجوية العراقية السبت رحلاتها المباشرة من بغداد إلى مطار دمشق الدولي، وفق ما قال ناطق باسم شركة النقل الجوي لوكالة الأنباء الفرنسية اليوم، الخميس.

وأكد المتحدث باسم الخطوط الجوية العراقية، ليث الربيعي، أن "أولى رحلات الخطوط العراقية ستنطلق من بغداد إلى دمشق يوم السبت في 18 أيار/مايو الجاري، وبمعدل رحلة واحدة أسبوعيا".

وأشار الربيعي إلى أن هذا الخط الجوي "مهم نظرا لحجم الجالية العراقية في سورية، إضافة إلى زيادة حجم التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين، وتفعيل جانب الزيارات الدينية والسياحية".

ومن جانبها، نشرت وزارة النقل السورية عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك بيانا ترحب فيه بقرار "استئناف الخطوط الجوية العراقية تشغيل رحلاتها باتجاه مطار دمشق الدولي" السبت.

وكانت آخر رحلة مباشرة من مطار بغداد الدولي إلى دمشق في كانون الأول/ديسمبر 2011، وتوقفت بعد ذلك "بسبب الحرب في سورية"، حسب الربيعي.

ومنذ اندلاع النزاع في سورية في العام 2011، توقف عدد كبير من شركات الطيران عن الهبوط أو المرور في الأجواء السورية لأسباب أمنية، وسلكت طائراتها مسارات أخرى تتطلب وقتا أطول للوصول إلى وجهتها.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية