الأكراد يعلنون النفير العام في شمالي وشرقي سورية

الأكراد يعلنون النفير العام في شمالي وشرقي سورية
أطفال سوريون في المنطقة الحدودية (أب)

في ظل الهجوم التركي الوشيك، أعلنت الإدارة الذاتية الكردية، اليوم الأربعاء، النفير العام في شمالي وشرقي سورية.

وقالت الإدارة الذاتية الكردية، في بيان، إنها تعلن الحالة النفير العام لمدة ثلاثة أيام على مستوى شمالي وشرقي سورية مع "تصاعد وتيرة التهديدات وتحشد الجيش التركي".

ودعت "كافة إداراتنا ومؤسساتنا وشعبنا بكل مكوناته للتوجه إلى المنطقة الحدودية المحاذية لتركيا للقيام بواجبهم الأخلاقي وإبداء المقاومة في هذه اللحظات التاريخية الحساسة"، بحسب البيان.

كما دعت إلى القيام بالاحتجاجات والاعتصامات في كافة أماكن تواجد الأكراد حول العالم، محملة "الأمم المتحدة.. وكافة الدول والمؤسسات صاحبة القرار والتأثير في الشأن السوري كامل المسؤولية الأخلاقية والوجدانية عن أي كارثة إنسانية تلحق بشعبنا في شمالي وشرقي سورية".

يشار إلى أن تركيا أرسلت المزيد من الآليات المدرعة إلى الحدود مع سورية، وشوهدت قافلة تضم عشرات المركبات في بلدة أقجة قلعة في محافظة شانلي أورفا التركية. وكتب مدير الاتصالات في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون في صحيفة "واشنطن بوست" أن وحدات الجيش التركي "ستعبر الحدود التركية-السورية قريبا".