سورية: التحالف الدولي يؤكد إخلاء مواقعه في منبج

سورية: التحالف الدولي يؤكد إخلاء مواقعه في منبج
قوات تركيةتنتشر شمال منبج (أب)

أكد التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن قوات التحالف تنفذ انسحابا مدروسا من منطقة منبج، وذلك غداة دخول قوات النظام السوري بموجب الاتفاق مع القوات الكردية في شمالي سورية.

وكتب المتحدث باسم التحالف الدولي، مايلز كاينغنز، في تغريدة على تويتر "تقوم قوات التحالف بتنفيذ انسحاب مدروس من شمالي شرقي سورية. لقد غادرنا منبج" في شمالي سورية.

وكانت قوات التحالف تتواجد في قاعدة أساسية قرب مدينة منبج.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم، أن قوات النظام السوري سيطرت "بشكل كامل" على مدينة منبج ومحيطها.

وأشارت موسكو إلى أن قواتها تقوم بدوريات على طول "خط التماس" بين الجيش السوري والقوات التركية المتواجدة قرب المدينة، مؤكدة أنها لن تسمح بحصول مواجهات بين الطرفين.

ويسيطر مجلس منبج العسكري، الذي يضم مقاتلين محليين ويرتبط بالإدارة الذاتية الكردية، على المدينة منذ صيف العام 2018، بعد انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية منها بموجب اتفاق أبرمته واشنطن مع تركيا آنذاك.

وتقع منبج على بعد ثلاثين كيلومترا من الحدود التركية. وسبق أن انتشرت وحدات من الجيش في كانون الأول/ ديسمبر على تخومها بناء على طلب كردي أيضا لردع هجوم لوحت تركيا بشنه آنذاك. إلا أن وجودها كان "رمزيا" بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت قوات سوريا الديموقراطية، التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، طردت في آب/ أغسطس 2016 تنظيم الدولة الإسلامية من منبج بعد معارك عنيفة وبغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة واشنطن.