إردوغان: الهجوم بسورية سيستأنف بحال عدم انسحاب الأكراد

إردوغان: الهجوم بسورية سيستأنف بحال عدم انسحاب الأكراد
إردوغان يتحدث في مؤتمر صحفي في أنقرة، اليوم (أ.ب.)

هدد الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم الأحد، باستئناف الهجوم في شمال سورية "بتصميم أكبر" في حال عدم استكمال المقاتلين الأكراد الانسحاب من هذه المنطقة، بحلول الساعة العاشرة من مساء اليوم.

وقال إردوغان، خلال مؤتمر صحفي قبل توجّهه إلى روسيا لعقد لقاء مهمّ مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، إن "عملية (وقف إطلاق النار) تنتهي اليوم عند الساعة 22:00. إذا لم يتمّ احترام الوعود التي قطعها الأميركيون، ستُستأنف العملية بتصميم أكبر".

وأضاف إردوغان أنه "سأبحث مع بوتين التطورات في سورية"، وأن "تركيا وروسيا متفقتان عند نقطة محاربة كل أشكال الإرهاب". وأشار إلى أنه سيبحث في روسيا خطوات من أجل "إنهاء وجود" حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية في سورية، والتي وصفهما بـ"الإرهابية"، والمتواجدة في مناطق توجد فيها قوات النظام السوري، معتبرا أن لا مكان للمقاتلين الأكراد في مستقبل سورية "ونأمل إنقاذ منطقتنا من آفة الإرهاب الانفصالية بالتعاون مع روسيا".

وتابع إردوغان أنه "حتى الأن انسحب نحو 800 إرهابي من المنطقة، وهناك نحو 1300 آخرين يواصلون الانسحاب بسرعة، ونحن نراقب الوضع عن كثب... وتم تطهير مساحة ألفين و200 كيلومتر مربع من الإرهابيين حتى الأن".

وحول عودة السوريين إلى المنطقة التي احتلتها تركيا وتطلق عليها اسم "المنطقة الآمنة"، قال إردوغان إنه "ننتظر من كافة البلدان صاحبة الضمير والرؤية دعم هذا المشروع الذي سينهي حنين ملايين السوريين لوطنهم".

وأضاف إردوغان أن "ثمة أصواتا مزعجة تصدر من الجانب الإيراني، وكان ينبغي على السيد روحاني إسكاتها، فهي تزعجني أنا وزملائي".

وفي الوقت الذي تنتقد الدول الأوروبية المركزية بشدة العملية العسكرية التركية في سورية، تطرق إردوغان إلى احتمال لقائه مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون. وقال إنه "تباحثنا مع جونسون حول إمكانية عقد هذا اللقاء على هامش قمة زعماء الناتو التي ستعقد في لندن".

وأضاف أنه "لم أتلق من ماكرون اقتراحا بتمديد تعليق عملية ’نبع السلام’، فهو غالبا ما يبحث هذه الأمور مع الإرهابيين".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، إنه رصد تجدد القصف الجوي على مناطق الأكراد، التي وصفها المرصد بأنها "منطقة بوتين – إردوغان". ووفقا للمرصد فإن "الطائرات المروحية عاودت إلقاء البراميل المتفجرة، صباح اليوم الثلاثاء، على محور كبانة في ريف اللاذقية الشمالي، فيما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة، بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء وصباح اليوم، أماكن في كل من التح وبابولين والصالحية وتحتايا وأم جلال ومعرة حرمة بريف إدلب الجنوبي والشرقي، والسرمانية وخربة الناقوس في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية".