سورية: إصابة أفراد بجيش النظام بصواريخ إسرائيلية

سورية: إصابة أفراد بجيش النظام بصواريخ إسرائيلية
القنيطرة (أرشيفية - أ ف ب)

أُصيب ثلاثة أفراد تابعين لجيش النظام السوري، على الأقل، مساء الخميس، بصواريخ إسرائيلية في محافظة القنيطرة بجنوب سورية، وفق الوكالة الرسمية للنظام "سانا".

وقالت سانا إن "مروحيات الاحتلال الإسرائيلي تعتدي بصواريخ من فوق الجولان المحتل على نقاط للجيش في القحطانية والحرية ومدينة القنيطرة المحررة ماتسبب بإصابة 3 جنود بجروح طفيفة".

وفي وقت سابق الخميس، قٌتل شخص في قصف نفذته طائرة إسرائيلية من دون طيار، استهدف مركبة في بلدة حضر الواقعة في محافظة القنيطرة، جنوب غربي سورية.

وأوردت "سانا" نبأ مفاده أن "مدنيًا قتل باستهداف سيارته من قبل طائرة مسيرة للعدو الإسرائيلي جنوب بلدة حضر".

وفيما شددت وسائل الإعلام المقربة من حزب الله اللبناني على أن القتيل هو مواطن مدني من بلدة خضر، لفتت تقارير أوردتها وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن القتيل هو مسؤول رفيع في "حزب الله" يدعى عماد طويل.

وزعمت التقارير أن طويل عمل على إنشاء قاعدة لتنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية عند المناطق الحدود.

ووفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القصف الإسرائيلي استهدف شخصا من "المقاومة السورية لتحرير الجولان" الأمر الذي أدى لمقتله. وأفاد المرصد، بعد ظهر اليوم الخميس، بأن القصف الإسرائيلي استهدف سيارة عند المدخل الجنوبي لبلدة حضر.

وفي الـ24 من شباط/ فبراير الجاري، قصفت طائرات إسرائيلية مواقع لحركة "الجهاد الإسلامي"، "في منطقة عدلية بريف دمشق، التي تعتبر معقلًا مهمًا للحركة في سورية، بالإضافة إلى مواقع للحرس الثوري الإيراني جنوب العاصمة دمشق، على بعد كيلومترات قليلة من مطار دمشق الدولي.