الخوذ البيضاء تتصدى لـ"كورونا" في إدلب

الخوذ البيضاء تتصدى لـ"كورونا" في إدلب
إدلب (الأناضول)

تواصل فرق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) رفع مستوى الوعي لدى العائلات النازحة في محافظة إدلب، شمال غربي سورية، ضد فيروس كورونا.

ووزعت الفرق منشورات للنازحين الفارين من هجمات النظام السوري والمقيمين في مخيم أطمة، لتوعيتهم في مواجهة كورونا في إطار حملة أطلقتها تحذرهم من الفيروس وتحثهم على البقاء في الخيام.

وفي حديثه لوكالة الأناضول، أشار المسؤول الإعلامي في الدفاع المدني، محمد حمادة، إلى تشكيل فريق للتوعية من أجل نقل المعلومات الصحيحة إلى الناس.

وقال : "تزور فرقنا المخيمات لإرشاد العائلات حول طرق انتقال الفيروس وأعراضه وأهمية الحجر الصحي"، وتابع: "ننصحهم بالبقاء في المنزل قدر الإمكان". وأكد على مواصلة فرق الدفاع المدني جهودها من أجل دفع الناس إلى تطبيق التدابير المتخذة ضد الفيروس.

وحتّى صباح السبت، تجاوز عدد المصابين بفيروس "كورونا"، حول العالم مليون و130 ألفا، تُوفي منهم أكثر من 60 ألفا، بحسب موقع "Worldometer".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ