بعد فضح فساد النظام السوري.. "روسيا اليوم" تحذف مقابلة مع طلاس

بعد فضح فساد النظام السوري.. "روسيا اليوم" تحذف مقابلة مع طلاس
تصوير شاشة من المقابلة مع فراس طلاس

حذفت قناة "روسيا اليوم" الرسمية مقابلتها مع رجل الأعمال السوري، فراس طلاس، والتي بُثّت يوم الثلاثاء الماضي، وتحدث طلاس فيها -وهو ابن وزير الدفاع الأسبق السوري- عن فساد محمد مخلوف، خال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، ووالد رجل الأعمال رامي مخلوف.

وجاء في تصريح للقناة يوم أمس الجمعة، عبر موقعها على الإنترنت إنها قررت حذف حلقة برنامج "قصارى القول"، التي نُشرت بتاريخ الرابع من أيار، مدعية أنه يأتي ذلك لمخالفتها المعايير الرئيسية للمحطة ولورود معلومات لا تستند إلى حقائق مؤكدة.

وكان طلاس قد وصف في المقابلة بأن محمد مخلوف، خال الأسد، هو بطريرك الحاشية الحاكمة، فرد عليه المحاور بأنه "خريف البطريرك".

وشرح طلاس خلال المقابلة تراكم الثروة في يد عائلة الأسد ودور خال الأسد في إدارة مشاريع وأموال. وقال إن الفساد في سورية بدأ بعد حرب تشرين عام 1973 وتدفق الأموال الخليجية على الخزينة السورية تحت شعار دعم الصمود والتصدي.

وبحسبه فإن محمد مخلوف استعان بخبراء من لبنان وبريطانيا، في تأسيس إمبراطورية مالية استندت إلى مبيعات النفط. ويرى طلاس أن الظهور المصور لرجل الأعمال رامي مخلوف، يؤشر إلى صراع لتقاسم الثروة بين أسرة بشار الأسد وعقيلته أسماء، وبين أسرة مخلوف التي ينبغي عليها التنازل عن جزء من ثروتها لصالح أسرة رئيس النظام.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"