16 قتيلا وجريحا جراء العدوان الإسرائيلي على مواقع قرب دمشق

16 قتيلا وجريحا جراء العدوان الإسرائيلي على مواقع قرب دمشق
غارات إسرائيلية على مواقع عسكرية قرب دمشق (سانا)

قتل 5 عناصر من مليشيات موالية لإيران وأصيب 7 من جنود النظام السوري بجروح مختلفة، جراء الغارات التي سنها الطيران الحربي الإسرائيلي، مساء الإثنين، على مواقع عسكرية قرب العاصمة دمشق، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء.

ووثق المرصد السوري خسائر بشرية جراء القصف الإسرائيلي على مواقع قرب العاصمة دمشق، حيث قتل 5 عناصر وأصيب 4 آخرين من الميليشيات الموالية لإيران لم يعرف بعد فيما إذا كانوا من الجنسية الإيرانية أو من حزب الله اللبناني، إلا أنهم بكل تأكيد من جنسيات غير سورية.

كما أصيب 7 عناصر من قوات الدفاع الجوي التابعة للنظام السوري، بينهم اثنين بحالة خطرة، ممن قتلوا وأصيبوا جميعا بالقصف الإسرائيلي على مواقع ومستودعات ذخيرة وأسلحة قرب العاصمة دمشق، فيما تسبب الاستهداف أيضا بتدمير مستودع للصواريخ. علما أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، كما تسبب القصف بتدمير مستودعات.

ودوت انفجارات عنيفة في محيط العاصمة دمشق، مساء الإثنين، نتيجة قصف جوي إسرائيلي طال مواقع لقوات النظام والمليشيات الإيرانية في محيط العاصمة دمشق، تزامنا مع تصدي الدفاعات الجوية لعدد من تلك الصواريخ.

واستهدف الهجوم الإسرائيلي بطاريات الدفاع الجوي التابعة للنظام، كما أطلقت ستة صواريخ على مستودع ذخيرة والأسلحة للمليشيات الإيرانية جنوب دمشق، كما أطلقت خمسة صواريخ على جنوب غرب دمشق، كما وقعت هجمات شمال درعا في جنوب سورية ومناطق أخرى.

وجراء الغارات والعدوان، أصيب سبعة عسكريين من جيش النظام السوري بجروح وصفت بين المتوسطة والخطيرة، جنوبي دمشق في غارات جوية إسرائيلية، بحسب ما أعلن الإعلام الرسمي السوري، بينما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الضربات الجوية استهدفت مواقع للنظام ولقوات موالية لحليفته إيران.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" نقلا عن مصدر عسكري إن "طيران العدو الإسرائيلي وجه من فوق الجولان السوري المحتل عدة رشقات من الصواريخ باتجاه جنوب دمشق وقد تصدت لها وسائط دفاعنا الجوي وأسقطت أغلبيتها، وأدى العدوان إلى إصابة سبعة جنود بجروح، وأضرار مادية".

واستهدفت عدة صواريخ للطيران الحربي الإسرائيلي في ساعات متأخرة من الليل، المنطقة الواقعة جنوب وجنوب غرب العاصمة دمشق، دون أن تتمكن الدفاعات الجوية التابعة للنظام من إسقاط تلك الصواريخ، رغم انطلاقها من 3 اتجاهات في ازرع والسويداء والقنيطرة جنوب سورية.

وأفادت مصادر المرصد السوري، بأن الانفجارات كانت عنيفة، أسفرت عن أضرار مادية في منازل المواطنين البعيدة عن موقع الانفجارات.

ورصد المرصد السوري، انفجارات عنيفة في محيط العاصمة دمشق، نتيجة قصف إسرائيلي طال مواقع عسكرية.

وقالت عناصر من المعارضة المسلحة إن الضربة استهدفت مخزن ذخيرة كبيرا تديره إيران في جبل المانع قرب بلدة الكسوة، حيث يتحصن أفراد من الحرس الثوري الإيراني منذ فترة في منطقة وعرة على بعد 15 كيلومترا تقريبا إلى الجنوب من وسط دمشق.

وذكر منشقان عسكريان أن ضربات أخرى استهدفت بلدتي المقيليبة وزاكية قرب الكسوة حيث ينتشر مسلحون من حزب الله اللبناني وفصائل مسلحة موالية لإيران.

وكان المرصد السوري رصد في الـ 28 من الشهر الماضي، ضربات جوية جديدة من قبل الطائرات الإسرائيلية، استهدفت مواقع للإيرانيين والمليشيات الموالية لها من جنسيات سورية وغير سورية، في بادية السيال بريف مدينة البوكمال شرقي دير الزور، الأمر الذي أدى لمقتل 9 عناصر على الأقل بينهم من جنسيات غير سورية، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، كما تسبب القصف بتدمير مستودعات.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ