تقرير: عناصر "خلية الجولان" "سكان محليون تمشوا على الحدود"

تقرير: عناصر "خلية الجولان" "سكان محليون تمشوا على الحدود"
قوات الاحتلال في المناطق الحدودية في الجولان (أ ب)

ذكرت تقرير سوري محلي أن القتلى الأربعة الذين أصيبوا بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الإثنين، بزعم محاولة زرع عبوة ناسفة في المناطق الحدودية في الجولان السوري المحتل، هم مواطنون سوريون من ريف القنيطرة الجنوبي.

جاء ذلك بحسب ما أوردت صحيفة "الوطن" المقربة من النظام من سورية، اليوم، الثلاثاء. وأضافت أن الأربعة فارقوا الحياة، عصر أمس الإثنين، متأثرين بإصابتهم نتيجة استهدافهم بقذيفة إسرائيلية.

ولم يشر التقرير إلى ما يربط الأربعة بميليشيات موالية لإيران في سورية - ما أشارت إليه تقديرات الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، وشدد التقرير على أنهم مدنيون من أهالي قرية عين القاضي في ريف القنيطرة الجنوبي.

وأشارت الصحيفة، نقلا عن "مصادر أهلية"، أن من بين القتلى، الشاب فيصل السعيد، الذي كام قد عمل رئيسًا للمكتب الفني في عدد من بلدات المحافظة، كما أنه أمين فرقة حزب "البعث" في قريته.

فيصل السعيد (الوطن أونلاين)

وأضافت أن "السعيد كان يسير برفقة زملائه على طريق في القرية التي تقع متاخمة لخط فصل القوات في الجولان، عندما تم استهدافهم بقذيفة إسرائيلية، أودت بحياة الأربعة نحو الساعة الرابعة عصرا".

وشن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، هجمات عدوانية على مواقع لقوات النظام جنوبي سورية، بزعم الرد على إحباط عملية زرع عبوات ناسفة قرب الحدود في مرتفعات الجولان المحتل.

قال مصدر عسكري سوري ليل الإثنين، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، "قامت حوامات العدو الإسرائيلي بإطلاق رشقات من الصواريخ على بعض نقاطنا على الحد الأمامي باتجاه القنيطرة"، موضحًا أن "الخسائر اقتصرت على الماديات".

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن سماع دوي انفجارات عنيفة "نتيجة قصف إسرائيلي استهدف مواقع عسكرية في منطقة التل الأحمر" في ريف القنيطرة الجنوبي الغربي. ولم يوضح المرصد ما إذا كانت الضربات قد أوقعت قتلى في صفوف الجنود السوريين أو المجموعات الموالية لها.

وفي تطوّر نادر، أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أنّ "طائرات ومروحيات حربية ضربت أهدافًا تابعة للجيش السوري في جنوب سورية"، شملت "مواقع استطلاع ووسائل جمع المعلومات ومدافع مضادة للطائرات".

وكان الجيش الإسرائيلي، قد أعلن في وقت سابق، الإثنين، استهدافه ليل الأحد مجموعة مكونة من أربعة مسلحين، كانت تعمل على زرع عبوات ناسفة قرب السياج الأمني الذي بنته إسرائيل في الجولان السوري المحتل.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ


تقرير: عناصر "خلية الجولان" "سكان محليون تمشوا على الحدود"

تقرير: عناصر "خلية الجولان" "سكان محليون تمشوا على الحدود"

تقرير: عناصر "خلية الجولان" "سكان محليون تمشوا على الحدود"

تقرير: عناصر "خلية الجولان" "سكان محليون تمشوا على الحدود"

تقرير: عناصر "خلية الجولان" "سكان محليون تمشوا على الحدود"