11 قتيلا جراء العدوان الإسرائيلي على مواقع بسورية

11 قتيلا جراء العدوان الإسرائيلي على مواقع بسورية
من قصف إسرائيلي سابق في سورية (فيسبوك)

قتل 11 شخصا وأصيب العديد بجروح جراء الغارات التي شنها الطيران الحربي الإسرائيلي، مساء الإثنين، على مواقع في سورية، بحسب حصيلة جديدة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن القتلى هم ثلاثة من قوات النظام وسبعة من المسلحين الموالين لإيران، من جنسيات غير سورية، بالإضافة الى مدنية واحدة.

وأعلنت دمشق في وقت متأخر ليل الإثنين عن مقتل شخصين وإصابة سبعة جنود بجروح جراء القصف الإسرائيلي على المنطقة الجنوبية.

وأسفرت الضربات الجوية عن خسائر مادية كبيرة في مواقع الاستهدافات.

واستهدفت الغارات الإسرائيلية عدة مواقع لقوات النظام في ريفي دمشق ودرعا، حيث استهدفت إحدى الضربات محيط مطار دمشق الدولي ومنطقة الكسوة جنوب دمشق.

وقصفت الصواريخ الإسرائيلية محيط إزرع وكتيبة نامر وكتيبة قرفا وتل محجة في ريف درعا الشمالي الشرقي، التي تتواجد فيها قوات حزب الله.

وكان المرصد السوري رصد في ساعات الليل انفجارات عنيفة في ريفي دمشق ودرعا جنوب سورية، نتيجة قصف إسرائيلي، تزامنا مع محاولة تصدي الدفاعات الجوية التابعة للنظام للأهداف في سماء المنطقة.

وهذا القصف الإسرائيلي الثاني خلال آب/ أغسطس في سورية، إذ أعلنت إسرائيل في الأسبوع الأول الشهر ذاته، قصف مواقع لقوات النظام جنوبي سورية.

وأغارت مروحيات حربية على أهداف تابعة للنظام السوري في جنوب سورية"، بحسب الجيش الإسرائيلي الذي أدعى في حينه أن القصف جاء "ردا على عملية زرع عبوات ناسفة تمّ إحباطها" في جنوب هضبة الجولان المحتلة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الأربعاء الماضي، أن قواته قصفت نقاط مراقبة لحزب الله قرب الحدود مع لبنان ردا على إطلاق نار استهدفها ليلا. وتوعد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو برد "قوي" في حال حصول هجمات جديدة انطلاقا من لبنان.