"لقاءات سرية" لسورية: مساعد ترامب بحث تحرير رهائن في دمشق

"لقاءات سرية" لسورية: مساعد ترامب بحث تحرير رهائن في دمشق
كاش باتل

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، إن مساعد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ومدير مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، كاش باتل، قام بزيارة إلى العاصمة السورية دمشق مطلع العام الجاري، للتباحث حول تحرير رهينتين أميركيتين لدى نظام الأسد، في أول لقاء بين الحكومة الأميركية والنظام السوري منذ أكثر من 10 سنوات.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين كبار قولهم إن باتل، أجرى في دمشق "لقاءات سرية" من أجل الإفراج عن مواطنين أميركيين يحتجزهما نظام الأسد، دون ذكر تفاصيل حول الشخصيات التي التقى بها أثناء الزيارة.

وأشارت إلى أن الرهينتين هما الصحافي المستقل، أوستن تايس، الذي اختفى في سورية عام 2012، والمعالج سوري الأصل، مجد كمالماز، الذي اختفى عقب إيقافه في نقطة تفتيش للنظام عام 2017.

ويعتقد أن لدى نظام الأسد 4 رهائن أميركيين آخرين على الأقل، وادعت مصادر الصحيفة أن ترامب بعث رسالة إلى بشار الأسد في آذار/ مارس الماضي، للدعوة إلى حوار مباشر لتحرير تايس.

وقالت المصادر إن المسؤول الأمني اللبناني رفيع المستوى، عباس إبراهيم، بحث هذا الملف الأسبوع الماضي مع مستشار الأمن القومي الأميركي، روبرت أوبراين.

وبحسب الصحيفة، فإن مصادر مطلعت أكّدت عدم إحراز تقدم ملموس مع النظام في نتيجة اللقاءات.

وقطعت الولايات المتحدة علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الأسد عام 2012.