تضاعُف أعداد السوريين الذين يعانون من انعدام حادّ للأمن الغذائي

تضاعُف أعداد السوريين الذين يعانون من انعدام حادّ للأمن الغذائي
نازحون سوريون (توضيحية - أ ب)

حذّر مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، راميش راجاسينغهام، من تضاعف أعداد السوريين الذين يعانون من انعدام شديد للأمن الغذائي مقارنة بالعام الماضي.

جاء ذلك في إفادة للمسؤول الأممي في جلسة مجلس الأمن الدولي التي انعقدت أمس الأربعاء، حول تطورات الأزمة السورية.

وقال المسؤول: "يعاني حاليا 9.3 ملايين شخص في سورية من انعدام الأمن الغذائي، بزيادة 1.4 مليون شخص عن العام الماضي".

وأضاف: "مليون منهم يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد، وهذا العدد يمثل ضعف ما كان عليه العام الماضي (نصف مليون)، ونتوقع أن تتزايد هذه الأرقام".

وتابع: "لدينا 6.7 ملايين شخص من النازحين داخليًا في هذا البلد وتظهر تقييماتنا أن ثلثهم يفتقر إلى المأوى المناسب".

وقال راجاسينغهام: "منذ اتفاق وقف إطلاق النار في مارس (آذار) الماضي، عاد حوالي 240 ألف نازح إلى بلدات وقرى جنوب إدلب وغرب حلب"، مضيفا: "لكن بعض هذه الأماكن تتعرض الآن للهجوم حيث قُتل ما لا يقل عن 8 مدنيين، بينهم أطفال، وأصيب 15 آخرون على الأقل نتيجة القصف والضربات الجوية في الشمال الغربي هذا الشهر".

وأردف: "على مدار الشهرين الماضيين قُتل 6 على الأقل من العاملين في المجال الإنساني وجُرح 6 آخرون في شمال غرب سورية".

وتابع: "كما نشهد زيادة مقلقة في استخدام الأجهزة المتفجرة المرتجلة، وبالأمس فقط، أسفرت تفجيرات منفصلة في منطقتي الباب وعفرين عن مقتل 8 مدنيين وإصابة أكثر من 30 آخرين، بحسب تقارير أولية".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص