23 قتيلا بغارات إسرائيلية ضد مواقع عسكرية في سورية

23 قتيلا بغارات إسرائيلية ضد مواقع عسكرية في سورية
غارات إسرائيلية سابقة تستهدف مواقع عسكرية للنظام وإيران (أرشيف- أ.ب)

قتل 23 مسلحا من قوات النظام السوري والمليشيات الموالية لإيران في سلسلة غارات شنها الطيران الحربي الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، على مواقع عسكرية في محافظة دير الزور شرق سورية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووفقا للمرصد السوري، فإن عدد القتلى بين أفراد الجيش السوري والفصائل الموالية لإيران جراء الغارات الإسرائيلية ارتفع إلى 23 قتيلا، هم 7 جنود سوريين و16 عنصرا من الفصائل الموالية لإيران، حيث أوضح المرصد أن العدوان الإسرائيلي الثاني من نوعه على سورية منذ بداية العام 2021.

تابعوا تطبيق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

وأعلنت الوكالة العربية للأنباء (سانا) التابعة للنظام السوري أن عدوانا إسرائيليا استهدف مناطق في دير الزور وألبوكمال.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري لم تكشف هويته أنه "في تمام الساعة 01:10 فجرا قام العدو الإسرائيلي بعدوان جوي على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال".

ودوت انفجارات عنيفة في أرجاء محافظة دير الزور، نتيجة قصف يرجح أنه لطائرات إسرائيلية استهدفت مستودعات عياش ومعسكر الصاعقة عند أطراف مدينة دير الزور ومستودعات ومقرات في بادتي البوكمال والميادين.

ونفذت أكثر من 18 ضربة جوية في المنطقة الممتدة من مدينة الزور إلى الحدود السورية العراقية في بادية البوكمال، وسط معلومات مؤكدة عن تدمير مستودعات أسلحة.

وتتمركز في تلك المواقع ميليشات الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني و"فاطميون" التي تتخذها مركزا للتدريب، وإعداد المقاتلين.

والأسبوع الماضي، ذكر المرصد السوري، أن انفجارات دوت في كتيبة الرادار غرب قرية الدور بريف السويداء، التي تتواجد بها ميليشيات إيرانية وحزب الله اللبناني، نتيجة قصف إسرائيلي استهدف الموقع بشكل مباشر بأكثر من ضربة، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى.

وشنت إسرائيل مئات الضربات الجوية والصاروخية على سورية منذ اندلاع الحرب الأهلية في 2011، وقد استهدفت هذه الضربات مواقع للجيش السوري وأخرى لقوات إيرانية ولحزب الله اللبناني.

وكان الجيش الإسرائيلي، أقر في مطلع يناير/كانون الثاني الجاري، تنفيذه 50 غارة على أهداف بسورية في 2020.

وأشار الجيش الإسرائيلي، إلى أنه نفذ 20 عملية نوعية عند الحدود اللبنانية والسورية.

ولم يقدم التقرير السنوي للجيش الإسرائيلي تفاصيل عن الأهداف التي قصفت، وتوعدت إسرائيل باستمرار منع إيران من ترسيخ وجودها العسكري في سورية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص