قتلى في قصف يستهدف مصاف نفطية شمالي سورية

قتلى في قصف يستهدف مصاف نفطية شمالي سورية
قتلى في قصف باليستي شمالي سورية (الأناضول)

أدى إطلاق صواريخ على مصاف للنفط في شمال سورية إلى سقوط أربعة قتلى على الأقل وجرح أكثر من عشرين آخرين، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، أن صواريخ أطلقتها سفن حربية روسية وقوات متحالفة مع النظام السوري أصابت مصافي للنفط في محافظة حلب ليل الجمعة السبت، مسببة حريقا كبيرا في المنطقة التي تسيطر عليها القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وأشار المرصد إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 24 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة بالقرب من بلدة جرابلس. وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، إن مقاتلا سوريا في القوات الموالية لتركيا قتل على الأقل.

واحتاجت فرق الإنقاذ إلى ساعات للسيطرة على الحريق الذي اندلع في نحو ثلاثين خزانا، حسب المرصد.

واستهدفت المنشآت النفطية في الأجزاء التي تسيطر عليها تركيا من محافظة حلب بهجمات متكررة في الأشهر الأخيرة. لكن موسكو والنظام في دمشق لم تؤكدا أنهما شنتا هذه الهجمات.

بدورها، أفادت وكالة "الأناضول" التركية، بأن صواريخ باليستية (لم تذكر عددها أو نوعيتها) سقطت على منطقة حمران في جرابلس، ومنطقة ترحين في الباب، الواقعتين ضمن منطقة عملية "درع الفرات".

ولفتت إلى أن الصواريخ أصابت خزانات نفط في المنطقتين المستهدفتين اللتين تضمان مصافي بدائية، ما أدى إلى انفجارات هائلة فيهما.

وهرعت فرق الإسعاف والإطفاء إلى المنطقتين على الفور، حيث تم نقل المصابين إلى المشافي القريبة، فيما لم تعرف بعد الجهة التي أطلقت الصواريخ.

وكانت منطقة ترحين تعرضت لقصف بصاروخ باليستي في 9 فبراير/ شباط الماضي، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وجرح 6 آخرين.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص