بوتين يستقبل الأسد بموسكو: مشكلة سورية هي القوات الأجنبية

بوتين يستقبل الأسد بموسكو: مشكلة سورية هي القوات الأجنبية
بوتين يستقبل الأسد (أ.ب)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن "مشكلة سورية بتواجد القوات الأجنبية غير الشرعية التي تمنع توحيد البلاد، علما أن نظام الرئيس بشار الأسد يسيطر على 90 % من مساحة البلاد".

وأوضح الرئيس الروسي أن "المشكلة الرئيسية، في رأيي، تكمن في أن القوات الأجنبية موجودة في مناطق معينة من البلاد دون قرار من الأمم المتحدة ودون إذن منكم، وهو ما يتعارض بشكل واضح مع القانون الدولي ويمنعكم من بذل أقصى الجهود لتعزيز وحدة البلاد ومن أجل المضي قدما في طريق إعادة إعمارها بوتيرة كان من الممكن تحقيقها لو كانت أراضي البلاد بأكملها تحت سيطرة الحكومة الشرعية".

وردت تصريحات بوتين خلال اللقاء الذي جمعه بالرئيس بشار الأسد الذي وصل إلى موسكو في زيارة غير معلنة بحسب ما أفاد ​الكرملين صباح اليوم الثلاثاء، حيث أكد أن الرئيس الروسي عقد اجتماعا مع ​بشار الأسد​ الذي وصل إلى العاصمة الروسية.

وأفاد الكرملين بأن بوتين شدد خلال اللقاء مع الأسد على أن "​الحكومة السورية​ تسيطر على أكثر من 90% من مساحة البلاد​، ومشكلة سورية هي ​القوات​ الأجنبية غير الشرعية التي تمنع توحيد ​البلاد​".

وأشار بوتين إلى أن ​الرئيس السوري​ يفعل الكثير لإقامة حوار مع المعارضين السياسيين، كما هنأ بوتين الأسد بالنتائج الجيدة للانتخابات الرئاسية.

وأوضح الرئيس الروسي مخاطبا الأسد أن هذه النتائج "تؤكد أن السوريين يثقون بك، وعلى الرغم من كل الصعوبات والمآسي التي شهدتها السنوات السابقة، فإنهم يعولون عليك في عملية العودة إلى الحياة الطبيعية.

وأضاف بوتين "مع ذلك، فإن النازحين يعودون بنشاط إلى المناطق المحررة. لقد رأيت بأم عيني، عندما كنت في ضيافتكم (في سورية)، كيف يعملون بدأب على ترميم منازلهم، ويبذلون قصارى جهدهم للعودة إلى الحياة السلمية بالمعنى الكامل للكلمة".

من جانبه، وصف الأسد العقوبات المفروضة على سورية بأنها لا إنسانية ولا شرعية، وأشار إلى أن جيشي سورية وروسيا حققا نجاحات ملموسة في القضاء على الإرهاب.

وأعرب الأسد عن امتنانه لروسيا على مساعدتها بلاده في مكافحة تفشي فيروس كورونا وتقديم مساعدات أخرى، بما في ذلك إمدادات للمواد الغذائية، بحسب ما ورد على موقع الكرملين الإلكتروني.

بودكاست عرب 48