الأدعاء العسكري في ليبيا ينفي توجيه أية مذكرة أعتقال بحق رئيس المجلس الإنتقالي

الأدعاء العسكري في ليبيا ينفي توجيه أية مذكرة أعتقال بحق رئيس المجلس الإنتقالي



نفى المدعي العام العسكري في ليبيا العميد مسعود رحومة الإثنين إصدار أية مذكرة اعتقال بحق رئيس المجلس الإنتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل وفقاً لما ذكرته بعض وسائل الإعلام المحلية والدولية.
وقال رحومة إن الإدعاء العسكري لم يصدر مثل تلك المذكرة نهائيا، نافيا "نفيا قاطعاً" أن تكون أية مذكرة أعتقال صدرت بحق عبد الجليل على خلفية التحقيقات الجارية بقضية مقتل رئيس الأركان السابق اللواء عبد الفتاح يونس.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية (وال) عن العميد رحومة، قوله إن ما تناقلته وسائل الإعلام "لا يعدو كونه أخبارا ملفقة وغير صحيحة".

وكانت معلومات تسربت عن اعترافات للمتهم الأول بقضية مقتل يونس تشير إلى أن عبد الجليل أعطى أوامره لتصفية رئيس الأركان السابق عبد الفتاح يونس تنفيذا لمعلومات فرنسية تفيد أنه على اتصال مع نظام العقيد الراحل معمر القذافي خلال فترة الانتفاضة ضد حكمه.

وتحدثت الأنباء عن إصدار المحكمة العسكرية في بنغازي التي تحقق بقضية اغتيال يونس، مذكرة اعتقال بحق عبد الجليل تنفذ في حالة رفضه حضور الجلسة القادمة، غير أن المجلس الإنتقالي لم يؤكد أو ينفي هذه المعلومات حتى الآن.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018