30 قتيلا في غرق مركب لمهاجرين قبالة سواحل ليبيا

30 قتيلا في غرق مركب لمهاجرين قبالة سواحل ليبيا

لقي ثلاثون مهاجرا على الأقل مصرعهم وجرى إنقاذ العشرات اليوم الخميس إثر غرق زورق كان يحمل على متنه نحو مئتي مهاجر قبالة سواحل ليبيا، بحسب ما أفاد مسؤول في جهاز خفر السواحل التابع لحكومة طرابلس.

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس إنه "انتشلنا ثلاثين جثة حتى الآن، وأنقذنا العشرات، بينما هناك عشرات آخرون مفقودون في المياه" إثر غرق مركب كان يقل نحو مئتي مهاجر قبالة سواحل مدينة زوارة على بعد نحو 160 كلم غربي العاصمة الليبية.

وأضاف أن "الأشخاص الذين جرى إنقاذهم (...) والمهاجرون الآخرون الذين غرقوا وانتشلت جثثهم، جميعهم من جنسيات أفريقية، لكننا غير متأكدين حتى الآن مما إذا كان هناك ركاب من جنسيات عربية أيضا على متن المركب".

وتابع أن "عمليات الإنقاذ التي يقوم بها جهاز خفر السواحل ستتواصل، لكنها ستتكثف في الصباح. نحن نعمل بإمكانيات ضعيفة جدا، ومعظم المراكب التي نستخدمها حاليا هي مراكب صيد خاصة نستعيرها من أصحابها".

وذكر المسؤول أنه "نقوم بما بوسعنا. الأمور ستتضح في الصباح. لن نقوم بالكثير خلال الليل على كل حال، فنحن لا نملك المعدات اللازمة لذلك".

وتشهد ليبيا فوضى أمنية ونزاعا مسلحا فاقما الهجرة غير الشرعية عبر سواحلها التي تفتقد الرقابة الفعالة في ظل الإمكانات المحدودة لقوات خفر السواحل الليبية وانشغال السلطات بالنزاع المسلح الدائر في ليبيا منذ عام.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018