ليبيا: إجماع محلّي ودولي على دعم حكومة الوحدة الوطنية

ليبيا: إجماع محلّي ودولي على دعم حكومة الوحدة الوطنية

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، باولو جينتيلوني، إن المؤتمر الدولي حول ليبيا، الذي استضافته بلاده، اليوم، الأحد، 'شهد توافقًا غير مسبوق على توقيع اتفاق حكومة الوحدة الوطنية، الأربعاء المقبل، ودعمًا من المشاركين بالإجماع لتشكيل هذه الحكومة'.

جاء مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأميركي، جون كيري، والمبعوث ومبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، مارتن كوبلر، في ختام مؤتمر روما، حول ليبيا، اليوم، ونقلته قنوات التلفزة الإيطالية الرسمية.

وأكد جينتيلوني على ضرورة بذل كل الجهود الممكنة بحيث يتم تعزيز الاتفاق بين الأطراف الليبية، مضيفًا 'مهمة القادة الليبيين، هي تحمل مسؤولياتهم، ودفع العملية السياسية إلى الأمام والتي ستحظى بمساندة المجتمع الدولي'.

وتابع 'الوقت عامل حاسم، وعلينا تسريع حل الأزمة الليبية في سبيل مواجهة خطر الإرهاب' مشيرًا إلى أن 'التطور الذي شهدناه اليوم، مع الدعم الكامل للاعبين الدوليين الرئيسيين، سيكون نقطة تحول في الأزمة الليبية المستمرة منذ فترة طويلة جدًا'.

من جهته، قال كيري 'ستُشكل في طرابلس حكومة معترف بها من قبل المجتمع الدولي في غضون 40 يومًا، ولدينا خطة جاهزة لضمان تشكيلها، فهذا ما يريده الشعب الليبي'.

اقرأ أيضًا | تشكيل حكومة وحدة وطنية ليبية في إيطاليا

وأضاف 'البعض ممن يعمل داخل وخارج ليبيا على إفشال الاتفاق حول حكومة الوحدة الوطنية، سوف يدفع الثمن، وأولئك الذين يريدون إلحاق الضرر بمستقبل ليبيا ليسوا سوى أقلية'، مستطردًا 'الفراغ السياسي الذي نشأ في ليبيا قد تم شغله من قبل المتطرفين، ونحن لا يمكن أن نسمح للوضع الراهن في ليبيا بأن يستمر'.

ورأى أن بقاء الوضع الحالي 'يشكل خطرًا على الليبيين أيضا بسبب زيادة نفوذ تنظيم داعش في البلاد'.

وبالإضافة إلى رئاسة المؤتمر المتمثلة في وزير الخارجية الإيطالي، ونظيره الأميركي، والمبعوث الأممي إلى ليبيا، شارك في أعمال اللقاء الدولي أيضًا، وفدان من المؤتمر الوطني العام (طرابلس)، ومجلس نواب طبرق (شرق)، إلى جانب ممثلين عن الأعضاء الدائمين الآخرين في مجلس الأمن الدولي.

كما شارك مندوبون عن الدول المعنية بالشأن الليبي، وهي تركيا، الجزائر، السعودية، مصر، الإمارات العربية المتحدة، ألمانيا، الأردن، المغرب، قطر، إسبانيا وتونس، بالإضافة إلى مفوضة السياسة الخارجية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، ممثلة عن الاتحاد الأوروبي، وممثلين عن جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي.

وجاء اجتماع روما، قبيل أيام على توقيع الأطراف الليبية، اتفاقًا نهائيًا لتشكيل حكومة وفاق وطني في الـ 16 من ديسمبر/كانون أوّل الجاري.

ومنذ سقوط نظام الرئيس الراحل، معمر القذافي، عام 2011، تغرق ليبيا في صراعات مسلحة وفوضى سياسية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018