إنقاذ أكثر من 1400 مهاجر قبالة شواطئ ليبيا

إنقاذ أكثر من 1400 مهاجر قبالة شواطئ ليبيا

تم إنقاذ أكثر من 1400 مهاجر قبالة ليبيا، وفق ما أعلن خفر السواحل الإيطاليون ومنظمات غير حكومية، وذلك عشية قمة أوروبية تهمين عليها قضية الهجرة.

وقال متحدث باسم خفر السواحل الإيطاليين إن المهاجرين الذين أنقذوا، الأربعاء، كانوا يستقلون 13 زورقا على أن يصلوا، اليوم الخميس، إلى ميناءي ريجو دي كالابريا وتراباني في صقلية، من دون أن يدلي بتفاصيل عن عمليات الانقاذ الخميس التي لا تزال مستمرة.

وفجرا، أنقذت السفينة اكواريوس التي تستخدمها منظمتا "اس او اس المتوسط" و"أطباء بلا حدود"، مئة شخص بينهم سبع نساء و41 قاصرا لا يرافقهم أحد، بحسب ما أعلنت المنظمتان عبر تويتر.

وتم إنقاذ المهاجرين على بعد 22 ميلا بحريا قبالة صبراتة الليبية، ورووا إنهم أبحروا قرابة الساعة 22,00 مع أشخاص آخرين.

وقال متحدث باسم "اس او اس المتوسط" لفرانس برس إن "البحر هادئ والحرارة 15 درجة ونواصل البحث".

وتتواصل الاستعدادات في مالطا شمالا لقمة أوروبية سيخصص قسم كبير منها لأزمة المهاجرين وللمشروع الأوروبي بدعم ليبيا في التصدي للمهربين.

وأكد رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، الخميس إن "الوقت حان لإغلاق الطريق بين ليبيا وإيطاليا"، معتبرا أن هذا الهدف "في متناولنا".

وعلى متن السفينة اكواريوس، قال شاب في السادسة والعشرين يتحدر من غينيا بيساو، صباح الخميس، "أمضيت ثلاثة أشهر في ليبيا. هناك يسجنون السود ونفتقر إلى الماء والطعام".

وأورد الغيني بوبكر (17 عاما) في تصريحات نقلتها متحدثة باسم "اس او اس المتوسط" إن "الليبيين يطلقون علينا النار كما لو إننا كلاب".

وقبل عمليات الإنقاذ في الأيام الأخيرة، أحصت السلطات الإيطالية وصول 4480 شخصا في كانون الثاني/يناير، فيما قضى أو فقد أكثر من 220 في البحر خلال الفترة نفسها، وفق الأمم المتحدة.