الجنائية الدولية توافق على قبول دعوى ضد سيف الإسلام القذافي

الجنائية الدولية توافق على قبول دعوى ضد سيف الإسلام القذافي
(تويتر)

قال قضاة المحكمة الجنائية الدولية، يوم أمس الجمعة، إنه يمكن قبول قضية ضد سيف الإسلام القذافي، ابن الزعيم الليلي السابق معمر القذافي، ورفضوا دعوة محاميه لرفض الاتهامات الموجهة له.

ويتهم سيف الإسلام القذافي بأنه شارك في القتل والاضطهاد  خلال حملة والده العنيفة ضد الشعب الليبي في أعقاب اندلاع الثورة الليبية عام 2011، علما أنه طليق اليوم.

وادعى محامي القذافي أن موكله قد أدين في طرابلس عام 2015 بنفس الاتهامات التي وردت في مذكرة الاتهام الصادرة من المحكمة الجنائية الدولية.

كما ادعى أنه لا يمكن محاكمة سيف الإسلام مرتين على الاتهامات نفسها.

يشار إلى أنه تم الإفراج عن سيف الإسلام في ليبيا عام 2016 بموجب عفو، رغم جرائمه الخطيرة.

في المقابل، قرر قضاة المحكمة الجنائية الدولية، الجمعة، أن إدانة طرابلس مازال يمكن الطعن فيها، وأن منح العفو عن هذه الجرائم الخطيرة "لا يتفق مع حقوق الإنسان المعترف بها دوليا".