بعد مكالمة ترامب لحفتر: الأمم المتحدة تؤكد شرعية حكومة الوفاق الوطني

بعد مكالمة ترامب لحفتر: الأمم المتحدة تؤكد شرعية حكومة الوفاق الوطني
مظاهرات مناهضة لحفتر في طرابلس (رويترز)

أكدت الأمم المتحدة، الإثنين، أن حكومة الوفاق الوطني هي المعترف بها في ليبيا، وذلك بعد أيام من مكالمة هاتفية أجراها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي يشن هجوما على العاصمة طرابلس.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك، في المقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وكان دوغريك يرد على أسئلة الصحفيين بشأن المحادثة الهاتفية التي أجراها ترامب مع حفتر، الذي أطلق قبل 3 أسابيع هجومًا عسكريًا على طرابلس، بينما كانت الأمم المتحدة تستعد لعقد مؤتمر جامع للحوار، منتصف الشهر الجاري.

وقال دوغريك إن "حكومة الوفاق الوطني هي من تعترف بها الأمم المتحدة. والأمين العام ومبعوثه الخاص (غسان سلامة) مصممان على إنهاء هذه الأزمة، ونحن نواصل دعوتنا بضرورة الوقف الفوري للقتال".

وبشأن ما إذا كان الأمين العام أجرى اتصالات مع وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في هذا الشأن، قال دوغريك: "لست على دراية بذلك، ولكن هناك اتصالات جرت علي مستويات مختلفة حول هذا الموضوع".

يذكر أنه في الرابع من نيسان/ إبريل الجاري أطلق حفتر عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت رفضًا واستنكارًا دوليين، ولم تحقق حتى اليوم أي تقدم ملموس على الأرض، ولاقت انتكاسات أيضا في بعض المناطق.

وكان البيت الأبيض قد قال، في بيان الجمعة، إن ترامب تحدث هاتفيا مع حفتر، بهدف بحث "جهود مكافحة الإرهاب".