محامي مبارك: ثروته لا تتجاوز المليون دولار، وهو في حالة نفسية صعبة

محامي مبارك: ثروته لا تتجاوز المليون دولار، وهو في حالة نفسية صعبة

 

قال محامي الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، يوم الأحد، إن ثروة الرئيس السابق لا تتجاوز المليون دولار، وإنه لا يملك أي أموال خارج البلاد.

ونفى المحامي فريد الديب لقناة "سي.إن.إن" التلفزيونية، في مقابلة الاتهامات التي وجهت لمبارك بالتربح بشكل غير مشروع، وقتل محتجين خلال الثورة الشعبية التي انتهت بتنحيه عن الحكم.

وقال الديب إن مبارك تملكه الحزن لأنه لم يكن يتصور هذه الاتهامات.. وقال إن ثروة الرئيس السابق كاملة تتراوح حول ستة ملايين جنيه مصري، جمعها من عمله لمدة 62 عاما، وإنه لا يملك غير هذا المبلغ داخل مصر أو خارجها.. وقال إن مبارك لا يملك دولارا واحدا خارج مصر.

وأضاف الديب إن مبارك يحتاج إلى المساعدة إذا أراد الذهاب إلى دورة المياه في المستشفى التي يرقد بها رهن الاحتجاز في شرم الشيخ.

وقال إن الرئيس يعاني من مشكلات خطيرة في القلب، وإنه لا يشاهد التلفزيون أو غيره من وسائل الاعلام بأمر من الأطباء، خوفا على حالته النفسية.. وقال إنه يتكلم قليلا ويكتم الكثير من مشاعره.

وأحالت النيابة العامة مبارك الأسبوع الماضي إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل محتجين، وبتهم فساد وإهدار المال العام.

واستشهد أكثر من 840 شخصا خلال 18 يوما من الاحتجاجات التي أدت إلى تنحي مبارك.. وقتل 26 من رجال الشرطة أيضا.

 

وقضت محكمة القضاء الإداري يوم السبت بتغريم مبارك واثنين من مسؤوليه السابقين مبلغ 540 مليون جنيه مصري، بسبب قطع خدمات الهاتف المحمول والانترنت خلال الاحتجاجات.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية