يا فرحة ما تمت: مصر تنفي الانباء عن الغاء التأشيرات للفلسطينيين

يا فرحة ما تمت: مصر تنفي الانباء عن الغاء التأشيرات للفلسطينيين


قال السفير المصري لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان إن مصر ادخلت تسهيلات على عبور الفلسطينيين الى مصر ولم تلغ التأشيرات.
ونوه بأنه 'تم ادخال تسهيلات على مرور الفلسطينيين عبر مصر الى غزة، بحيث ان من لديه بطاقة هوية في غزة او اقامة في دولة اخرى فإنه سيكون بإمكانه المرور خلال فترة 72 ساعة من وصوله الى مطار القاهرة وسيتم وقف الترحيل الذي كان مطبقا'، على حد تعبيره. واوضح الدبلوماسي المصري 'هي تسهيلات ستتبعها تسهيلات اخرى ولكن لا حديث عن الغاء التأشيرات.

وكان مدير المعابر في الحكومة الفلسطينية المقالة قال ان مصر ستسمح للفلسطينيين الذين لم يبلغوا الاربعين من العمر بالسفر عبر معبر رفح الحدودي الى اراضيها بدون الحصول على فيزا، كما هو الحال بالنسبة للذين تجاوزوا هذا العمر، ولكن شرط ان يكونوا برفقة اسرهم. وقال ماهر ابو صبحة 'ابلغنا اليوم بشكل رسمي من الجانب المصري انه يوجد قرار بالسماح لاي فلسطيني دون الاربعين سنة بالسفر عبر معبر رفح اذا كان مع اسرته بدون طلب الاوراق (الفيزا).
واوضح انه 'كان في السابق لا يسمح لاحد من هذه الفئة بالسفر لمصر الا اذا كان مريضا وبحوزته تقرير طبي رسمي او طالبا يدرس في الجامعات المصرية او لديه اقامة خارج البلد'.

واضاف ان 'اي شاب فلسطيني يتراوح عمره بين 18 واربعين عاما ويريد السفر بمفرده يرسل طلبا الى مجمع التحرير في القاهرة ويحصل على تأشيرة لدخول مصر بعد يومين تسلم له في معبر رفح'. واكد ابو صبحة ان هذه الاجراءات الجديدة 'خطوة ايجابية في الاتجاه الصحيح'، معبرا عن امله في 'خطوات اكبر خصوصا ان معبر رفح هو المنفذ الوحيد لقطاع غزة'.

وقامت السلطات المصرية امس بفتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة رغم أن امس عطلة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو، وبالتزامن مع الانباء حول السماح بدخول كل الفلسطينيين من منافذ البلاد بدون أية تأشيرات أو موافقات أمنية. وقال مصدر أمني مصري 'إننا فوجئنا بتعليمات من القاهرة بفتح معبر رفح البري اليوم الاثنين الذي يصادف ذكرى ثورة 23 يوليو للتخفيف عن الفلسطينيين وهو عطلة رسمية يغلق فيه المعبر مثل باقي أيام العطلات والاجازات'. '

وتوافد مئات الفلسطينيين الراغبين في العبور على معبر رفح عقب سماعهم بالقرار. وكانت سلطات الجوازات بمطار القاهرة الدولي برئاسة اللواء مجدي السمان سماح سلطات المطار لأي مواطن فلسطيني بدخول البلاد بدون تأشيرة، وهو الخبر الذي أذاعته إحدى وكالات الأنباء صباح الاثنين.

واكد مصدر بجوازات المطار انه لا صحة تماما لما قيل عن دخول فلسطينيين بدون تأشيرات وان اجراءات دخولهم قد تغيرت بالمنافذ والمطارات..مؤكدا ان اجراءات دخولهم لم تتغير سواء في مطار القاهرة الدولي أو بباقي منافذ الجمهورية ومازال يتم تطبيقها منذ عام 2004 حتى الان ، وهذه الاجراءات هي خروج مأموريات ترحيل من والى معبر رفح البري ، وسط حراسة للفلسطينيين من سن 18 عاما الى 40 عاما ، وان السفارة الفلسطينية مسؤولة عن إجراءات الركاب الفلسطينيين القادمين من دول أجنبية و يتم إنهاؤها في وجود مندوب السفارة الفلسطينية، وبعدها يتم ترحيل الركاب إلى منفذ رفح البري في وجود نفس المندوب.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018