مرسي يصدر عفوا عن شومان وضباط ثوريين

مرسي يصدر عفوا عن شومان وضباط ثوريين

 

أصدر الرئيس المصري محمد مرسي اليوم الاثنين قرارا بالعفو عن الرائد أحمد شومان الذي التحق بثورة 25 يناير وضباط بالجيش المصري شاركوا في تظاهرات 8 أبريل من العام الماضي.


وقالت زوجة الضابط أحمد شومان، المسجون حاليا لمدة 6 سنوات بحكم عسكري، منذ مشاركته في مظاهرات منددة بحكم المجلس العسكري في نوفمبر 2011، إن رئاسة الجمهورية أبلغتها بصدور قرار بالإفراج عنه.

وكانت المحكمة العسكرية قضت في أبريل الماضي بحبس شومان لمدة 6 سنوات، وتأخيره في الأقدمية العسكرية.

وقامت المحكمة آنذاك بتوجيه عدة تهم للرائد أحمد شومان، منها: "سلوك مضر بالضبط والربط ومقتضيات النظام العسكري حال كونه ضابطا، وقيامه بتصوير مقاطع فيديو وهو مرتد زيا عسكريا ونشرها على وسائل الإعلام المختلفة والإنترنت، وغيابه عن الوحدة من أجل الاشتراك مع المتظاهرين بالتحرير".

كما تم توجيه تهم إهمال إطاعة الأوامر العسكرية، وإبدائه آراء سياسية من خلال قنوات فضائية مخالفا للمادة 103 من قانون 232، الذي يحظر على العسكريين إبداء آراء سياسية، وكذلك ارتداء الزي المموه المحظور ارتداؤه خارج الوحدات العسكرية.


وشمل القرار الإفراج عن مجموعة من ضباط الجيش المصري، الذين شاركوا في تظاهرات جمعة 8 أبريل 2011، هذه الجمعة التي عرفت باسم جمعة المحاكمة والتطهير.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018